تاريخ النشر: 17 أكتوبر 2020

المصدر:
مظاهرات و احتجاجات حاشدة للمهاجرين في فرنسا
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

خرج ضهيرة اليوم الألاف من المهاجرين غير الشرعيين في مظاهرات و احتجاجات عارمة جابت شوارع العاصمة الفرنسية باريس ، طالبوا من خلالها الحكومة الفرنسية بتسوية اوضاعهم ،وحصولهم على اوراق الاقامة و كدا تصريح با العمل بصفة نظامية ، هدا وقد شهدت الحركة الاحتجاجية التي حاول موكبها التوجه نحو قصر الايليزي بغية نقل انشغلاتهم و مطالبهم بصفة مباشرة الى الرئيس ماكرون، مشاركة عديد النقابات العمالية و كدا جمعيات الدفاع عن المهاجرين على غرار نقابات ال  cgt و كدا جمعية السيماد، با الإضافة الى حركات المجتع المدني الفرنسي .

وحسب ما اورده عدد من ممثلي هده الجمعيات في تصريحهم لاخرساعة ساعة على هامش المسيرات العاصمة التي جابت شوارع العاصمة باريس ، فإن ازيد من 350 الف مهاجر غير شرعي با الأراضي الفرنسية يعيشون اوضاع كارثية و جد مزرية ، ناهيك عن الاستغلال اللذي يعيش على وقعه هؤلاء في ظل غياب وثائق الاقامة ، ناهيك عن قطع الروابط العائلية للالاف منهم،  اللذين لم يتمكنوا من رؤية ذويهم مند عدة سنوات،  الامر اللذي يتنافي مع القيم الانسانية و الضوابط الاخلاقية،  من جهتم طالب عدد من البرلمانيين و ممثلي ثلة من احزاب اليسار،  الرئيس ماكرون و كدا الحكومة بالتحرك بغية تسوية الأوضاع التي يتخبط فيها اللالاف من المهاجرين غير الشرعيين،  عرفانا للمجهودات و الخدمات التي قدمها هؤلاء لفرنسا خاصة منذ بداية الحجر الصحي العام منصف شهر مارس المنصرم ، من خلال استمرارهم في العمل و ضمان الحد الأدنى من الخدمات المقدمة للفرنسيين.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟