تاريخ النشر: 17 أكتوبر 2020

المصدر:
تونس تعود إلى الغلق من جديد لمواجهة كورونا
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

في ظلّ تدهوّر الوضع الوبائي بولاية القصرين التونسية، قرّرت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس “كورونا”، اليوم السبت، غلق كافة المقاهي والفضاءات المفتوحة للعموم بمرجع نظر معتمديات القصرين الشمالية، والقصرين الجنوبية، والزهور، وسبيطلة، وسبيبة، وفوسانة، وفريانة، يوميا من الساعة الثامنة مساء الى حدود الخامسة صباحا، ومنع الالعاب الورقية والنرجيلة (الشيشة) في هذه المقاهي، وفق ما جاء بلاغ صادر في الغرض.

وقررت اللجنة كذلك غلق الحمامات، ومنع إنتصاب الأسواق الأسبوعية بكامل معتمديات ولاية القصرين، وغلق الميضات بالمساجد والجوامع بكامل مرجع نظر الجهة.

وأورد البلاغ أن العمل بهذه القرارات يسري لمدة 10 أيام وذلك ابتداء من اليوم السبت، وتم تكليف المعتمدين ورؤساء اللجان المحلية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة، ورؤساء البلديات، والمصالح الإدارية، والأجهزة الأمنية بتنفيذها كل في مجال اختصاصه وحسب مرجع نظره الترابي.

ودعت اللجنة، في البلاغ، كافة المواطنين إلى المزيد اليقظة واخذ الحيطة والالتزام بارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي، وعدم مغادرة الولاية الا للضرورة القصوى، وتطبيق كافة القرارات المتخذة، والابتعاد على التجمعات، مؤكدة أن كل شخص لا يمتثل لكافة القرارات المذكورة يعرّض نفسه للعقوبات المنصوص عليها بالتشريع الجاري به العمل.

يشار إلى أن عدد الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد قد ارتفعت بالجهة إلى 374 حالة إصابة منها 30 إصابة سجلت مساء امس الجمعة، إلى جانب تسجيل إجمالي 17 حالة وفاة، وذلك منذ بداية الجائحة والى غاية مساء أمس.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟