تاريخ النشر: 17 أكتوبر 2020

المصدر:
الوزير الأول : 22 فبراير حدث تاريخي وضع الحد لتهميش الشعب
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

عند حلوله ضيفا على إداعة الجلفة الجهوية قال الوزير الأول عبد العزيز جراد : انا هنا في زيارة عمل ووثيقة الدستور منبثقة من مبادئ اول نوفمبر التي اسست الدولة الجزائرية الحديثة
22 فبراير حدث تاريخي وضع الحد لتهميش الشعب وهذا الحراك هو الذي مكننا من الحفاظ على الوطن

الدستور هو حوصلة لنضال الشعب الجزائري ، الرئيس يتمنى ونتمنى مع جزائر جديدة
المرحلة الاولى من هذا الدستور هو اعطاء الفرصة للشباب
المرحلة الثانية هي بناء مؤسسات قوية للدولة دولة قانون دولة تكون فيها الادارة دافع للنشاط الاقتصادي لا معرقلا لها
الدستور هو للحريات والفلسفة الموجودة في هذه الوثيقة هي نظرة مستقبلية للشعب الجزائري
الجزائر أرض الاسلام ولها بعد عربي الجزائر لها تاريخ امازيغي الجزائر لها بعد افريقي ومتوسطي ، وهي تتوسط هذا العالم بموقعها ونحن نسعى لتكوين قوة سلمية عالميا ودولة قوية اقتصاديا واجتماعيا في الداخل
في الدول المتقدمة المجتمع المدني اقوى من الاحزاب المجتمع المدني بالنسبة لنا هو ركيزة اساسية وهدفنا هو تنظيمه ليكون قوة فعالة في الجزائر .

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟