تاريخ النشر: 21 أكتوبر 2020

المصدر:
البليدة: توقع إنتاج 4350 ألف قنطار من الحمضيات
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

تتوقع المصالح الفلاحية بالبليدة، إنتاج 4350 ألف قنطار من الحمضيات خلال هذه السنة، حسبما أكده مدير الفلاحة بالولاية، بلعيد محمد المختار، مشيرا إلى أن إنتاج هذا المحصول سيكون وفيرا، وينتظر أن ينعكس على الأسعار التي يتوقع أن تكون في المتناول، بفعل الوفرة في كل الأنواع، بما فيها الليمون والبرتقال. مرجعا ذلك إلى ملاءمة الظروف المناخية لهذه السنة، إلى جانب عدم تسجيل أي نوع من الأمراض الوبائية التي عادة ما تتسبب في أضرار للمنتوج.

أوضح المتحدث في هذا الإطار، في تصريح لـ”وسائل إعلام وطنية ”، أن ارتفاع معدل الإنتاج في مجال الحمضيات بالنسبة لولاية البليدة، التي تحتل المراتب الأولى، راجع أيضا إلى إدخال تقنية الغراسات الجديدة ذات الجودة العالية، لافتا ”إلى أنه تم في إطار الاستراتيجية الجديدة المعتمدة، منح تراخيص لاقتلاع الأشجار المسنّة الخاصة بإنتاج الحمضيات، التي تمثل 40 بالمائة، واستبدالها بالشجيرات الجديدة، وهو ما انعكس على مردودية الإنتاج الذي كان سابقا يقدم 250 قنطارا في الهكتار الواحد من الحمضيات، ويتم اليوم بفعل الاستراتيجية الحديثة، بلوغ 400 قنطارا في الهكتار الواحد.

حسب نفس المسؤول، فإن الاعتماد على الاستراتيجية الحديثة في الغراسة، التي تقوم على غرس شجيرات جديدة بنوعية جيدة، أدى إلى إطالة مدة الإنتاج، فعوض أن تزود الأسواق بالحمضيات ابتداء من شهر نوفمبر إلى غاية حلول شهر ماي، أصبحت اليوم تنطلق من شهر أكتوبر، وتمتد إلى غاية شهر جوان، بفعل توفر الأصناف المبكرة والموسمية، بالإضافة إلى الأصناف المتأخرة التي تأتي في نهاية الموسم. وهو ما جعل إنتاج ووفرة الحمضيات ممثلة في ”الكليمونتين” و”الليمون” و”البرتقال بأنواعه، يستمر لفترة طويلة من السنة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة