تاريخ النشر: 22 أكتوبر 2020

المصدر:
إدانة المتحدث الرسمي لحزب العمال في قضية لعبيدي
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

حكمت محكمة الحراش، يوم الخميس، على المتحدث الرسمي باسم حزب العمال جلول جودي بثلاثة أشهر سجنا موقوفة التنفيذ بعد إدانته بتهمة القذف و التشهير في حق وزيرة الثقافة السابقة نادية لعبيدي، حسب ما أفادت به مصادر قضائية.

و جاء في البيان أن محكمة الحراش أصدرت حكما في حق المتحدث الرسمي باسم حزب العمال و النائب السابق عن هذا الحزب بالمجلس الشعبي الوطني، جلول جودي، يقضي بـ”السجن لمدة ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ و 50 ألف دج غرامة ودينار رمزي، بعد إدانته بتهمة القذف و التشهير في حق السيدة نادية العبيدي وزيرة الثقافة السابقة”.

و فيما يتعلق بالتسلسل الزمني للوقائع، ذكر ذات المصدر بأنه و “في 5 ماي 2019، أعادت السيدة نادية العبيدي تفعيل شكوى التشهير التي تقدمت بها في 7 ماي 2015 ضد السيدة لويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال، التي اتهمتها علانية بتضارب المصالح أثناء إدارتها لوزارة الثقافة” و هي الشكوى التي “لا تزال قيد التحقيق في الوقت الحالي”.

و”في مقابلة نشرت في جريدة (ليبيرتي) في 8 مايو 2019، أعاد السيد جلول جودي اتهام السيدة العبيدي بتضارب المصالح، وهو ما دفعها إلى تقديم شكوى ضده في 8 أكتوبر2019 بدعوى القذف”، يضيف البيان الذي أشار إلى أنه و “وبناء عليه، حكمت محكمة الحراش في هذه القضية”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة