تاريخ النشر: 24 أكتوبر 2020

المصدر:
الجزائر تشارك في الدورة 93 لمجلس إدارة منظمة العمل العربي
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

ممثلا لوزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، السيد الهاشمي جعبوب، شارك السيد رابح مخازني، الأمين العام لوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي بالنيابة، في أشغال الدورة 93 لمجلس إدارة منظمة العمل العربية، المنظمة اليوم السبت 24 أكتوبر 2020، بتقنية التحاضر المرئي عن بعد.

وجدد السيد الأمين العام بالنيابة، في كلمة ألقاها نيابة عن السيد الوزير، دعم الجزائر اللامشروط للقضية الفلسطينية العادلة، مدافعا في ذات السياق عن حقوق العمال الفلسطينيين وتمكينهم من العمل في ظروف لائقة ومقبولة في إطار لوائح المعاهدات والاتفاقيات العربية والدولية في هذا الشأن.

وفي سياق المساعي الحثيثة لرفع الغبن ومساعدة العمال الفلسطينيين لتجاوز الأثار التي خلفها انتشار فيروس كوفيد 19، أكد السيد رابح مخازني على ضرورة تنفيذ قرارات الدورة السابقة لمجلس الإدارة فيما يخص تنظيم مؤتمر المانحين لدعم صندوق التشغيل في فلسطين، مستطردا في ذات السياق مطلب الجزائر لحث منظمة العمل الدولية على إدراج بند دائم في جدول أعمال مؤتمر العمل الدولي بشأن أوضاع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى.

وأشاد بالمناسبة، بالجهود المبذولة من طرف منظمة العمل العربية، وعلى رأسها المدير العام السيد فايز المطيري، نظير جهوده المبذولة في دعم القضية الفلسطينية.

للإشارة، ناقشت أشغال هذه الدورة 93 عدة قضايا إضافة إلى البند المتعلق بوضع العمل والعمال في فلسطين، تقريرًا عن نشاطات وإنجازات منظمة العمل العربية فيما بين دورتي مجلس الإدارة “92”، “93”، فضلا عن التقارير التكميلية للمدير العام، وتقرير حول نتائج أعمال الدورة 106 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، إضافة إلى تعامل الدول العربية مع تداعيات انتشار فيروس كوفيد-19، وتأثيراته المحتملة على اقتصاديات وسوق العمل في العالم العربي.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟