تاريخ النشر: 26 أكتوبر 2020

المصدر:
موريتانيا مستاءة من “الاستفزازات الفرنسية” ضد المسلمين
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

قالت وزارة الخارجية الموريتانية انها تتابع باستياء بالغ ما يتم من إساءة وتحريض على الدين الاسلامي، وما يوازيع من استفزاز لمشاعر المسلمين عبر الاساءة الى نبيهم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

واكدت الوزارة في بيان اصدرته اليوم تنديدها بهذا السلوك الذي وصفته بالمتنافي مع حرية التعبير.

وجاء في البان: “تتابع الجمهورية الإسلامية الموريتانية، باستياء كبير، ما يمارس منذ بعض الوقت، من تحريض على ملة الإسلام واستفزاز لمشاعر المسلمين بالإساءة إلى نبينا محمد صلى الله وسلم بدعوى حرية التعبير”.

وأَضاف: “و من ثم فإن الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ تندد بهذا السلوك الذي لا علاقة له بحرية التعبير، وبكل تصرف من شأنه التحريض على العنصرية والكراهية، أيا كان مصدره، وبكل إرهاب للأبرياء يرتكب باسم الدين، لتؤكد أن استهداف قيم الإخاء والتسامح واحترام البشر التي بشرت بها النبوات، لن يزيد واقع البشرية الآن إلا تأزما وتعقيدا”.

كما تؤكد في هذا السياق “تبنيها الكامل للبيان الصادر بهذا الخصوص عن منظمة التعاون الإسلامي إحقاقا للحق وتعبيرا عن موقف الأمة الإسلامية جمعاء”.

من جانبها، أعلنت إذاعة “كوبني” الخاصة في موريتانيا عن توقيف بث البرامج والمواد الإخبارية باللغة الفرنسية، وحذفها من مسطرتها البرامجية نهائيا، إضافة إلى “مقاطعة جميع الأنشطة التي تنظم باللغة الفرنسية، وعدم بث أي مقاطع صوتيه منها”.

وجاء في بيان وقعه المدير العام لإذاعة “كوبني” لبات ولد أيتاه أن هذا القرار يأتي “احتجاجا على الموقف الفرنسي من قضية الرسوم المسيئة وتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجارحة لمشاعر المسلمين، ونصرة للنبي صلى الله عليه وسلم وللدين الإسلامي الحنيف”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة