تاريخ النشر: 27 أكتوبر 2020

المصدر:
كريم يونس: مشروع الدستور سيعبد الطريق لتحقيق العدل  والمساواة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أكد وسيط الجمهورية كريم يونس اليوم الثلاثاء من البليدة أن مشروع الدستور الجديد المعروض على الاستفتاء في الفاتح نوفمبر المقبل سيعبد الطريق لتحقيق العدل الاجتماعي والمساواة.

وأوضح يونس لدى زيارته اليوم لمقر المندوبية المحلية لوسيط الجمهورية أن مشروع الدستور الجديد سيعبد الطريق نحو وضع أساليب جديدة لتحقيق العدل الاجتماعي والمساواة الاقتصادية والتوازن السياسي , مشيرا إلى أن المواطن الذي يطمح نحو التغيير وتحسين وضعيته المعيشية, مطالب بالتعبير عن رأيه الذي يكفله له الدستور .

كما أكد أن من شأن مشروع تعديل الدستور أن يكفل لكل مواطن حرية التعبير عن أفكاره وقناعاته التي يؤمن بها حتى لو اختلفت مع السلطة على غرار المعارضة التي لديها كل الحرية في التعبير عن توجهاتها السياسية باستثناء الأشخاص الذين يعبرون عن أفكار ضد بلادهم وضد نصوص الجمهورية .

من جهة أخرى ذكر كريم يونس أن رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, لديه نية خالصة لمحاربة البيروقراطية والرشوة وهذا من خلال الدستور الجديد المعروض على الاستفتاء , والذي اعتبره بمثابة نافذة خير نحو بناء جزائر العدل والمساواة .

وأضاف ذات المسؤول أن رئيس الجمهورية شدد على ضرورة القضاء على هذه الآفات بهدف تحسين الأوضاع بالبلاد , و نحن في وساطة الجمهورية نعمل على محاربة كل أشكال البيروقراطية و التعسف و كذا الرشوة و هذا من خلال المندوبيات المتواجدة على مستوى جميع ولايات الوطن بهدف بناء جزائر جديدة أكثر عدلا وإنصافا .

ولفت يونس إلى أن رئيس الجمهورية تعهد بالتكفل بالملفات التي لم تستطع الهيئة معالجتها , كونه عازم على ضرورة احترام حقوق المواطنين من طرف مؤسسات الدولة والجماعات المحلية بهدف تحسين الخدمة العمومية. كما تأسف كريم يونس لانتشار آفات البيروقراطية والرشوة على مستوى جميع الولايات والهيئات العمومية وعلى مستوى جميع الأصعدة, لافتا إلى أنه ليس من السهل القضاء عليها على اعتبار أن أسباب انتشارها تعود لعوامل موضوعية وأخرى تاريخية .

وبالمناسبة, أمر يونس المندوب الولائي لوسيط الجمهورية بمنح الأولوية لفئة النساء المطلقات والأرامل الحاضنات وكذا ذوي الاحتياجات الخاصة, مشيرا إلى أن الدولة تولي عناية خاصة لهذه الفئات لتحسين وضعيتهم المعيشية, لافتا إلى تقرب حالات مماثلة من وساطة الجمهورية التي تكفلت بانشغالاتهم.

وبمناسبة إحياء ذكرى اندلاع الثورة التحريرية المصادفة للفاتح من شهر نوفمبر من كل سنة, قام كريم يونس في الختام بزيارة المجاهد عبد القادر سعادنه الذي التحق بصفوف جيش التحرير الوطني وعمره لم يتجاوز ال16 سنة و الذي اعتبره أحد رموز الجهاد.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة