تاريخ النشر: 05 نوفمبر 2020

المصدر:
إقامة أول صلاة جمعة غدا بجامع الجزائر
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

تقام غدا، أول صلاة جمعة بجامع الجزائر، حسب ما علم، اليوم الخميس لدى وزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

وتأتي إقامة صلاة الجمعة بهذا الجامع تزامنا مع تأديتها على مستوى باقي المساجد عبر التراب الوطني التي تتسع لأكثر من 1000 مصلي، وذلك تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون الخاص برفع التعليق عن صلاة الجمعة.

كما رخص ذات القرار لإقامة صلاة الفجر اعتبارا من نفس التاريخ (6 نوفمبر) وفي جميع أنحاء التراب الوطني، في المساجد التي تتوفر فيها الشروط المطلوبة.

و كانت قاعة الصلاة بجامع الجزائر قد افتتحت بإشراف الوزير الأول، عبد العزيز جراد تزامنا مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف التي صادفت الـ28 أكتوبر الماضي.

وقد تم رفع الأذان لأول مرة في هذا الصرح الديني الكبير بطابع جزائري أصيل بصوت المقرئ المؤذن ياسين إعمران، كما أقيمت بالمناسبة، صلاتا المغرب والعشاء، بإمامة من إمام المسجد القطب عبد الحميد بن باديس بوهران، محمد ميقاتلي.

وذكرت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، أمس الأربعاء، بمجموعة من الإجراءات المصاحبة لأداء صلاة الجمعة، طبقا لقرارات مجلس الحكومة المنعقد يوم 14 أكتوبر الفارط.

وتؤكد هذه الإجراءات -التي ترمي الى الوقاية من فيروس كورونا -“وجوب الالتزام بما ورد في بيان اللجنة الوزارية للفتوى رقم 24، والمتعلق بفتح المسجد وغلقه، ورفع الأذان و وقت الصلاة والخطبة ومدتها، وكذا الالتزام بالإجراءات الصحية الاحترازية حفاظا على سلامة المصلين، وضمانا للاستمرار بإقامة الجمعة والجماعات، مع الحرص على التباعد الجسدي والسجاد الخاص وارتداء القناع الواقي وتعقيم اليدين وتجنب المصافحة وغيرها من الإجراءات التي نص عليها بيان اللجنة الوزارية للفتوى”.

كما ذكرت الوزارة بأن المساجد المعنية بفتح صلاة الجمعة هي تلك التي تم فتحها لاستقبال المصلين في الصلوات الخمس، ولها قرار سابق لإقامة صلاة الجمعة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة