تاريخ النشر: 13 نوفمبر 2020

المصدر:
خواطر-“الرجل القوي بمعنى مختلف”
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

يَذْكر التاريخ العريق ان الرجل الروسي جريجوري راسبوتين إتبع و إلتزم بشعار (جرعة سم كل يوم) و قد يكون الرجل الوحيد أو من قلائل الرجال في التاريخ الذين تمكنوا من الإلتزام بعادة واحدة بشكل يومي و دوري رغم أن البعض يرى أن هذه العادة سيئة و لم تمنح حياة هذا الفرد الذي مات مقتولا أي منفعة تستحق الذكر و التبجيل ، و لكن لا يسعنا الإنكار أن هذا الرجل قد يكون رجلا ناجحا بصورة غير عادية و معنى جديد للنجاعة، و هذا المعنى ليس وليد اليوم بالمناسبة . جريجوري درب جسده بمعظم الأعضاء الفعالة فيه على تقبل جرعات سم قادرة على إفناء جيش بأكمله ، صحيح أنهم في النهاية أطلقوا عليه الرصاص و ألقوا بجسده في نهر الفولجا المتجمد بلا رحمة أو شفقة ، فلربما كان السم رحمةً و طريقة أفضل للموت في حالته ممايجعلك حتى تفكر بأنه ربما كان مخطأً في تدريب جسده على التعامل مع تلك الكميات الكبيرة و الضارة من السم ، و لكننا لا نختلف في أنه كان رجلاً قوي الشكيمة فعلا ، على الأقل ياعزيزي هو واظب و كبت نفسه و استطاع ان يعود نفسه على السم بينما لم تستطع أنت ضبط نفسك و تحمل أمور أسهل و أيسر من ذلك بكثير ، في النهاية تذكير بأن المواظبة هي الكلمة السحرية التي تميز هؤلاء الذين نجحوا في الحياة و هؤلاء الذين لم يحققوا شيئاً ، العالم ينقسم إلى المواظبين و سريعي الملل ، ويمكنك بسهولة أن تعرف نوعي و الفصيلة التي أنتمي إليها، إذا عرفت أنني سئمت كتابة مقال الرجل القوي هذا الذي بين يدي و أتمنى أن أنهيه فوراً !.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة