تاريخ النشر: 17 نوفمبر 2020

المصدر:
إطلاق حملة وطنية لتعقيم المكاتب البريدية
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أشرف اليوم، الثلاثاء 17 نوفمبر 2020، وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية السيد إبراهيم بومزار، رفقة وزيرة البيئة السيدة نصيرة بن حراث، على إطلاق الحملة الوطنية لتعقيم المكاتب البريدية التي ستمسّ جميع المكاتب والهياكل البريدية عبر جميع أنحاء الوطن، لاسيما المكاتب التي تشهد إقبالا كبيرا من طرف المواطنين.

وتأتي هذه المبادرة ضمن مساعي العمل التضامني للتصدي لخطر العدوى بفيروس كورونا كوفيد 19، الذي يتجسد من خلال تظافر جهود مختلف القطاعات الوزارية وحرصا من القطاع على حماية المواطنين وكذا عاملات وعمال القطاع البريدي المجنّدين لضمان استمرارية الخدمة العمومية.

وفي الكلمة التي ألقاها بالمناسبة، أكد السيد الوزير أن القطاع وهو في أوجّ استعداده للتصدي للأزمة الصحية جرّاء تزايد أعداد الإصابات بالفيروس كوفيد 19، واعتبارا للتداعيات الناجمة عن هذا الظّرف الصّحي الاستثنائي، تمّ اتخاذ جملة من التدابير الوقائية الرامية إلى ضمان استمرارية الخدمة العمومية مع الحفاظ على الصحة العامة على غرار:

اعتماد آليات الدفع المستحدثة من خلال الموزعات الآلية وبطاقات الدفع والسحب (الذهبية والبنكية Cib)، لتسديد فواتير الهاتف والماء والكهرباء والغاز.

إطلاق حملة وطنية منسّقة بين مختلف القطاعات والمؤسسات ذات الصّلة قصد التشجيع على استعمال أجهزة الدفع الالكتروني (TPE)، من خلال التعريف بهذه الأجهزة وبمزاياها بالنسبة للتّجار وبالنسبة للمواطنين أيضا.

توفير أحسن الظروف لفائدة مواطنينا من فئتي المتقاعدين وذوي الحقوق لاسيما مع حلول مواعيد صب المعاشات والمنح، من خلال اعتماد رزنامة جديدة تسمح بتوافد انسيابي للمواطنين على مكاتب البريد، بالإضافة إلى تسخير تطبيق الكتروني يسمح للمتقاعد بالاعتماد على رقم حسابه بالتعرف على يوم السحب الخاص به.

استحداث ٳجراء التوكيل الاستثنائي، الذي يمكّن المتقاعدين وذوي الحقوق من سحب معاشاتهم و منحهم عن طريق أحد الأقارب، دون الحاجة ٳلى التنقل شخصيا إلى المكاتب البريد والتعرض لخطر العدوى.

تكثيف الحملات الإعلامية الداعية إلى تجنب، قدر المستطاع التنقلات المتعددة ٳلى مكاتب البريد، مع التأكيد على أهمية احترام أيام سحب المعاشات والمنح المحددة في الرزنامة الجديدة الموضوعة حيز التنفيذ.

تجنيد أعوان القطاع إلى جانب فعاليات المجتمع المدني على السهر على احترام التدابير الوقائية: كٳستعمال الكمامات و الأقنعة الواقية، التطهير المنتظم للأيدي بواسطة المحاليل المعقمة، إضافة إلى الالتزام بقواعد التباعد الجسدي و تحاشي الاكتظاظ، مع احترام مسارات الانتظار المهيأة خصيصا داخل المرافق العمومية.

ونظرا للمكانة المرموقة التي تحظى بها المؤسسة المسجدية في مجال التوعية و الارشاد، تم اطلاق حملة توعوية في كامل مساجد الجمهورية، يوجّه من خلالها الأئمة رسائل تحسيسية لفائدة آبائنا و أمهاتنا بوصفهم الأكثر عرضة للإصابة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟