تاريخ النشر: 24 نوفمبر 2020

” البلاك فرايداي” … اليوم المنتظر شهر نوفمبر ، ما حقيقته ؟!
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

‏يعد «البلاك فرايدي» أو الجمعة السوداء هو اليوم المنتظر لمحبي التسوق حول العالم نظراً للاستفادة من الخصومات والتخفيضات الرائعة في ذلك اليوم. لكن كيف بدأ «البلاك فرايدي»؟، وما وسبب تسميتها بالجمعة السوداء؟
كيف بدأ «البلاك فرايدي»؟

في عام 1869 حدثت أزمة اقتصادية ضخمة في الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب زيادة المنتجات وعدم رغبة المستهلكين في الشراء، ما أدى إلى ركود كارثي لحركة البيع وخسائر ضخمة قدرت بملايين الدولارات.

فقام أصحاب المحال التجارية بعمل تخفيضات كبيرة تعدت في ذلك الوقت 70%، لتقليل الخسائر الناجمة عن ركودها في المخازن، وتم اختيار ثاني يوم عيد الشكر مباشرة والذي وافق حينها يوم الجمعة.

ومع مرور الوقت اعتاد التجار تقديم تخفيضات كبرى على بضائعهم في مثل هذا اليوم من كل عام لتذكر بهذه الأزمة.

قصة البلاك فرايدي
سبب تسمية «البلاك فرايدي» أو الجمعة السوداء
يرجع تاريخ تسمية «البلاك فرايدي» أو الجمعة السوداء إلى عام 1960، حينما وصفت إدارة شرطة مدينة فيلادلفيا ذلك اليوم بالجمعة السوداء، بسبب الفوضى والاختناقات المرورية الكبيرة، والطوابير الطويلة أمام المحلات خلال هذا اليوم.

ومن المعتاد في ذلك اليوم الزحام والتجمهر الكبير أمام المتاجر والتي تصل في بعض الأحيان إلى التشاجر خاصةً بين النساء.

«البلاك فرايدي» في الدول العربية
برغم أن هذا اليوم هو تقليد أمريكي، فقد بدأ في الدول العربية عام 2014، بعد أن أطلقته بعض مواقع التسوق العالمية مثل أمازون وجوميا في البلدان العربية، وأطلق عليه اسم «الجمعة البيضاء»، بدلاً من الأسود لخصوصية يوم الجمعة لدى أغلبية العرب من المسلمين.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟