تاريخ النشر: 30 نوفمبر 2020

المصدر:
بريطانية تدعي «الإصابة بالسرطان» لتمويل حفل زفاها
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

تلاعبت بريطانية بمشاعر مجموعة من المقربين بادعاء إصابتها بمرض السرطان، للحصول على دعمهم المالي وصرفه على إتمام الزواج الذي دار بأحلامها.

ونجحت الحيلة في جمع نحو 8500 جنيه استرليني، استخدمتها توني ستاندين (29 عاماً) في تمويل زواجها من صديقها جيمس، والسفر لقضاء شهر العسل في جولات بين ألمانيا والنمسا والمجر وإيطاليا، لكنها فقدت أصدقاءها إلى الأبد بعدما تكشفت خدعتها للعلن.

وكانت الفتاة كتبت منشوراً يستجدي التعاطف مدعيةً بأن مرض السرطان انتشر في دماغها وعظامها، ومضت في حيلتها بحلق شعر رأسها وإجراء مقابلات مع صحف محلية لحشد الدعم المالي، كما ادعت بأنها تمنت أن يتمكن والدها الذي يعاني أيضاً السرطان من تقديمها لزوجها في حفل زفافها.

الفتاة لم تقف عند هذا الحد، بل أكد مقربون منها أنها حاولت بعد ذلك الادعاء بأنها قد أصيبت بفيروس كورونا، ما أثار شكوك الأصدقاء الذين واجهوها واكتشفوا خيانتها لثقتهم.

وتواجه ستاندين حكماً بالسجن بعد اعترافها بالاحتيال والكذب طوال الفترة ما بين فيفري إلى أفريل 2020 أمام محكمة تشيستر الابتدائية في الأسبوع الماضي.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟