إيطاليا تودع بطلها القومي روسي “تشاو باولو”

نور
رياضة
نور12 ديسمبر 2020271 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
إيطاليا تودع بطلها القومي روسي “تشاو باولو”

تجمهر المئات، السبت، لوداع البطل القومي باولو روسي الذي قاد إيطاليا إلى لقب كأس العالم لكرة القدم عام 1982، وذلك في حفل تأبين مؤثر جداً في كاتدرائية فينتشنتسا.
‏وحمل زملاء روسي في مونديال إسبانيا 1982 النعش الخشبي البسيط للاعب المعروف باسم “بابليتو” قبل وبعد الجنازة، وقال مدافع إيطاليا السابق فولفيو كولوفاتي “إذا كنت بطل عالم، فذلك بفضله”.
‏وقاد روسي إيطاليا للفوز بكأس العالم في إسبانيا بأهدافه الستة، بينها ثلاثية في الدور الثاني في مرمى برازيل زيكو، وتوج في العام نفسه بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا.
‏وتسببت وفاته الأربعاء عن 64 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، بحالة حزن عميق في البلاد بأكملها، ولا سيما في فينتشنتسا، المدينة الشمالية الشرقية التي صعد بفريقها إلى دوري الدرجة الأولى. ‏وتوافد الآلاف، الجمعة، لتقديم التعازي في ملعب “مينتي” حيث كان نعش روسي معروضاً أمام العامة، ثم تجمع، السبت، المئات خارج كاتدرائية المدينة مع السماح بحضور 250 شخصاً فقط، بسبب القيود المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، لكن الجنازة نُقلت مباشرة على التلفزيون الوطني.
‏وصفق الحضور طويلاً بعد مراسم الجنازة، تزامناً مع قرع أجراس الكاتدرائية، فيما هتف الناس بالخارج “باولو، باولو..”.
وكشفت زوجته في وقت سابق من هذا الأسبوع، أنه سيتم حرق جثة روسي على أن تتم إعادة رماده إلى مسقط رأسه في توسكانا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • حمقاءحمقاء

    شكرا

  • عبد المالكعبد المالك

    اشتقنا للدوريات الاوربية