تاريخ النشر: 13 ديسمبر 2020

المصدر:
بن بوزيد يستبعد أن تشهد الجزائر موجة أخرى لارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أوضح وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، صبيحة اليوم الأحد،في تصريح ادلى به لوسيلة إعلامية عمومية،أن تشديد الحكومة لتدابير مجابهة فيروس كورونا في الفترة الأخيرة، أعطى نتائجه مباشرة، وهو ما يتجسد في الانخفاض المحسوس لعدد الإصابات المسجل يوما بعد يوم، مستبعدا أن تشهد الجزائر موجة أخرى لارتفاع عدد الإصابات .

وأكد الوزير بن بوزيد،أن الانخفاض المحسوس لعدد الإصابات اليومية للوباء راجع إلى عاملين رئيسين .

الأول يتمثل في رفع الحكومة لمستوى درجة اليقظة من خلال فرض الالتزام بتدابير الوقاية، خاصة ما تعلق بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى العامل الثاني المتعلق بتحمل المواطن لمسوؤليته خصوصا بعد الشعور الحقيقي بدرجة خطر الوباء .

وتابع ذات المسؤول في هذا الشأن: “حالة الخوف والشعور بالخطر، خصوصا وأنه في أوساط المواطنين كل حالة وفاة يعتقد أن بسبب فيروس كوفيد19، من بين العوامل الرئيسية التي دفعت المواطنين بإحترام تدابير الوقاية ” .

بالمقابل، استبعد المسؤول الأول على قطاع الصحة، أن تشهد الجزائر موجة ثالثة لإرتفاع عدد الإصابات، وأكد أنه ليس بالضرورة أن نعيش سيناريو دول أخرى كما يحدث في أوروبا، على اعتبار أن الظروف والعوامل التي ينتشر فيها الوباء مختلفة .

وواصل بن بوزيد قائلا : “الانخفاض المحسوس لعدد الإصابات يجعلنا نتفاءل أكثر من أي وقت مضى بشأن مجابهة والقضاء على الفيروس التاجي خصوصا مع بداية تسويق اللقاح المضاد للوباء” .

وبخصوص مساعي الحكومة في اقتناء اللقاح، قال البروفيسور بن بوزيد:” أن الجهات المكلفة باقتنائه تواصل عملها، فيما لم يحدد تاريخ الحصول على أولى الدفعات” .

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة