المجلس الشعبي الوطني: الوقوف دقيقة صمت على رموز التضحية من أفراد الجيش الوطني الشعبي

مسعود زراڨنية
الأخبارالأخبار المحلية
مسعود زراڨنية17 ديسمبر 2020120 مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
المجلس الشعبي الوطني: الوقوف دقيقة صمت على رموز التضحية من أفراد الجيش الوطني الشعبي

حسب منشور على الصفحة الرسمية للمجلس الشعبي الوطني، وقف أعضاء المجلس الشعبي الوطني والطاقم الحكومي، اليوم الخميس 17 ديسمبر 2020، خلال جلسة علنية خصصت لطرح الاسئلة الشفوية، دقيقة صمت ترحما على شهداء الطائرة المروحية، التي سقطت، أمس الأربعاء، في عرض البحر ببوهارون (ولاية تيبازة)، وهم من رموز التضحية التي تقدمها مؤسسة الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني.

وقدم رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، تعازيه الخالصة إلى عائلات الشهداء وقيادة الجيش، داعيا المولى أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان.وقال رئيس المجلس إن هذه التضحية تزامنت مع إطلالة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، التي تركت لدى شعبنا أثر الارتياح والطمأنينة على صحته، لافتا أن الرئيس يتعافى ويمارس مهامه بالمتابعة والتسيير، والشعب ينتظر عودته في الأسابيع القليلة القادمة.

وأشار رئيس المجلس إلى أن الشعب الجزائري ينتظر عودة الرئيس في ظل الظروف التي تعرفها البلاد والتي تحتاج من كل القوى السياسية والمجتمع المدني رص الصفوف لتقوية الجبهة الداخلية ومعرفة المخاطر التي تحيط بالبلاد مع تحول الخصوم التقليديين إلى ممارسة التحريض ومحاولات التدخل، مشددا على أن ذلك يحتاج إلى توجيه رسالة بعدم الحاجة إلى المقايضة والاشتراطات الزائفة.

وأضاف رئيس المجلس أن الرسالة واضحة وتكمن في جبهة قوية ملتحمة ومترابطة كما قال السيد رئيس الجمهورية ومختلف الفاعلين، مضيفا في ذات السياق أن الجميع يريد ارساء دولة القانون واحترام القوانين والممارسات الديمقراطية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.