الإرشاد والإصلاح تشيد بقرار رئيس الجمهورية بإلزامية استعمال اللغة العربية للطاقم الحكومي

مسعود زراڨنية
الأخبارالأخبار المحلية
مسعود زراڨنية17 ديسمبر 2020184 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
الإرشاد والإصلاح تشيد بقرار رئيس الجمهورية بإلزامية استعمال اللغة العربية للطاقم الحكومي

اصدرت جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية بيانا بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ، جاء فيه :

بسم الله الرحمان الرحيم

على غرار الكثير من دول العالم تحتفل الجزائر باليوم العالمي للغة العربية المصادف للثامن عشر 18 ديسمبر من كل عام ، ورغم أن اللغة العربية كانت وما تزال اللغة الوطنية والرسمية للدولة عبر كل دساتير الجزائر ومنذ استعادة السيادة الوطنية سنة 1962م، إلا أنها للأسف تعاني التهميش والتجميد في كثير من الميادين والمؤسسات الرسمية خاصة بالرغم من دسترتها في المادة الثالثة من الدستور كمادة صماء رغم التنصيص على تعميم العمل بها ووجود مجلس أعلى للغة العربية من مهامه العمل على ترقيتها وتعميم استعمالها في مختلف الميادين والتشجيع على الترجمة العلمية والإدارية إليها .

وبالإضافة للجهد الذي تقوم به الجهات الرسمية فإن فئة عريضة من نخب المجتمع والمنظمات غير الحكومية تسعى جاهدة لرفع هذا الغبن والتجميد عن تعميم استعمال اللغة العربية لتستعيد مكانتها وقيمتها في الحياة اليومية والمهنية والعلمية، وفي هذا الصدد فإن جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية قد عملت ومنذ تأسيسها سنة 1989م على دعم تعميم استعمال اللغة العربية وترقيتها وترسيخها بين الأجيال الناشئة تعليما ونطقا وكتابة من خلال نشاطاتها التربوية والتعليمية والثقافية كمراكز استقبال الأطفال والنوادي ومختلف الفعاليات الثقافية، كما سعت الجمعية في جل المناسبات لدعم وتشجيع من يخدمها ويعمل على ترقيتها. مستنكرة في الوقت ذاته تجاهلها وإقصاءها.

وبهذه المناسبة تشكر جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية كل القوى الحيّة الرسمية والمجتمعية التي مازالت تناضل لتثبيت ممارسة اللغة العربية في كل مجالات التعامل الرسمية والتربوية والعلمية والثقافية والاقتصادية والسياسية وعليه تدعو الجمعية إلى :

1.رفع التضييق عن استعمال اللغة العربية في المؤسسات الحكومية والعمومية والخاصة وتشجيع استعمالها .

2.تشيد الجمعية بقرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بإلزامية استعمال اللغة العربية للطاقم الحكومي في المحافل والمناسبات الوطنية.

3.تدعو المؤسسة التشريعية لاتخاذ موقف مشرّف لدعمها بأن تخطو خطوة إيجابية تتناغم مع إرادة الشعب لرفع التجميد عن تعميم استعمال اللغة العربية وتشجيع الجهات المكلّفة بترقيتها وتمكينها من تبوء مكانتها المستحقة بين اللغات العالمية.

4.تثمين دور المجلس الأعلى للغة العربية في ترقية اللغة العربية ودعوته للعمل أكثر خاصة في البحث العلمي والترجمات منها وإليها .

5.تؤكد الجمعية على تمسكها باستعمال اللغة العربية كما جاء في نص أهدافها من خلال البرامج التربوية موجهة للطفولة الصغيرة، ومن خلال التعليم القرآني ومختلف ورشات التكوين والتمهين الموجهة للمرأة وعموم المجتمع .

6.ترحب الجمعية بكل تعاون ومن كافة الجهات الحكومية والمجتمعية لدعم الجهود الرسمية لتعميم استعمال اللغة العربية،و تشيد بكل الجهود الرامية إلى ذلك دون استثناء.

تحيا الجزائر حرّة أبيّة مفتخرة بلغتها العربية والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار

انتهى نص البيان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.