وزير الداخلية والجماعات المحلية يشرف على مراسم إحياء يوم الشرطة العربية

نور
الأخبار
نور19 ديسمبر 2020214 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
وزير الداخلية والجماعات المحلية يشرف على مراسم إحياء يوم الشرطة العربية

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، السيد كمال بلجود رفقة السيد المدير العام للأمن الوطني، يوم السبت 19/12/2020 بالمدرسة العليا للشرطة ”علي تونسي” –الجزائر- على مراسم الاحتفال بيوم الشرطة العربية، وهذا بحضور أعضاء من الحكومة، ومسؤولين سامين في الدولة، إطارات من الأمن الوطني، متقاعدي الأمن الوطني وممثلوا الأسرة الإعلامية، حيث تم نقل فعاليات هذا الحدث بتقنية التحاضر عن بعد إلى مصالح الشرطة بـ48 أمن ولاية.

في بداية الحفل، ألقى السيد المدير العام للأمن الوطني كلمة ترحيبية بالمناسبة، أكد فيها ان الشرطة الجزائرية عمقت من بعدها الجواري، من خلال مساهمتها في تفعيل آليات تطبيق مخطط الأمن الصحي رفقة مختلف الشركاء والفاعلين بتسخير كل إمكانياتها البشرية والمادية لضمان تطبيق صارم للتدابير الوقائية التي أقرتها الحكومة للتصدي لفيروس كورونا، منوها بالدور الفعال الذي لعبه التنسيق بين مختلف الفاعلين في هذا المجال ما سمح بتفادي استفحال الفيروس وانتشاره وأشاد بجهود أفراد الشرطة ودورهم في الحفاظ على الأرواح والممتلكات ومرافقة المواطن خلال هذا الظرف الصحي.

السيد وزير الداخلية والجماعات المحلي يدعو إلى تعزيز التعاون بين أجهزة الشرطة العربية

ومن خلال الكلمة التي ألقاها بالمناسبة، اعتبر السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ان المناسبة تعد بمثابة محطة بارزة لتفعيل أواصر التعاون والشراكة بين الأشقاء العرب في المجال الشرطي، وذلك لما له من دور فعال في تعزيز آليات حماية الأشخاص والممتلكات، حيث ذكر ان المناسبة تأتي في ظرف صحي استثنائي فرضه تفشي جائحة كورونا عبر العالم، منوها بالدور الفعال والبارز الذي قامت به الشرطة الجزائرية في الميدان، على غرار مصالح الشرطة في البلدان العربية الأخرى، في المساهمة في توعية المواطن من خطر الجائحة.

وأكد السيد الوزير أنه يستوجب على مسؤولي الشرطة العربية مد المزيد من جسور التعاون وتبادل الخبرات والتجارب وتوحيد الرؤى في كيفية معالجة المسائل الأمنية التي تندرج في نطاق اختصاصها، في ظل احترام حقوق الإنسان وكرامته وهي القيم التي يقوم عليها المجتمع الجزائري المتشبع من النبع النوفمبري.

وفي ذات السياق، أضاف السيد الوزير أن قيادات الشرطة العربية واعية بأهمية العمل المشترك، بما يفسح المجال أمام تبني مقاربة مشتركة بدافع التصدي الفعال للجريمة العابرة للقارات ، لا سيما في ظل تفشيها عبر المعمورة من خلال استعمال مقترفيها للفضاء السبرياني، داعيا الجميع إلى عدم إغفال الاستعمال السيئ للتطور التكنولوجي الذي يستغله محترفو الإجرام كمطية لبلوغ أغراضهم الدنيئة، فعليهم التحلي باليقظة والحس الأمني لإبطال مفعول مخططاتهم الإجرامية.

وخلص السيد الوزير إلى الأهمية القصوى التي توليها الجزائر لمجال توسيع العمل الشرطي العربي المشترك في ظل تبادل وجهات النظر، واستعدادها للانخراط في كل المساعي الرامية لتشجيع أجواء التعاون الشرطي العربي-عربي، عملا بما تمليه بنود الاتفاقيات والبروتوكولات المبرمة ما بين الدول، مع تشجيع المبادرات وتبادل الخبرات خدمة لمصالح الشعوب العربية.

#الأمين_العام_لمجلس_وزراء_الداخلية العرب ينوه بتضحيات أجهزة #الشرطة_العربية

وتم خلال مراسم إحياء يوم الشرطة العربية قراءة رسالة الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، السيد محمد بن علي كومان، من طرف مراقب الشرطة بوبكر بواحمد، مدير الصحة والنشاط الاجتماعي والأنشطة الرياضية، الموجهة إلى السادة وزراء الداخلية العرب بالدول الأعضاء، أكد من خلالها بأن إحياء يوم الشرطة العربية يعكس التقدير الخاص للجهود العظيمة والانجازات الكبيرة التي تحققت منذ ما يقارب الخمسة عقود من التعاون الأمني العربي المشترك، مشددا على أن الأمن ليس مسؤولية أجهزة الشرطة فحسب، بل لابد لتحقيقه من تضافر كافة الجهود في الدولة والمجتمع، وأن دور المواطن يبقى محوريا وفاعلا لاستتباب الأمن والسكينة في المجتمع.

مضيفا أن المناسبة جاءت هذا العام في ظل ظروف صعبة واستثنائية يمر بها العالم والمنطقة العربية، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد وما فرضه من تحديات أمنية متنوعة وتحول متسارع في مجالات الإجرام وأدواته، مذكرا في رسالته أن أجهزة الشرطة والأمن بالدول العربية كانت في الصفوف الأولى لمقاومة هذه الجائحة بكل تفان ونكران، حيث بذلت جهودا مضنية في مواجهة الجائحة وقدمت أرواح عدد من أفرادها قربانا في سبيل الحد من تداعياتها وهي بالتالي تستحق الثناء والعرفان.

تكريمات بالمناسبة

وعرف حفل إحياء يوم الشرطة العربية لسنة 2020، تكريم ممثلي السلك الطبي وشبه الطبي والطلبة من أبناء موظفي الشرطة الحائزين على شهادة البكالوريا بدرجات عليا وكذا إسداء الجوائز والتكريمات للطلبة الجامعيين من موظفي الشرطة الذين حازوا على شهادة الدكتوراه في تخصصات عدة بدرجات متميزة، بالإضافة إلى تكريم ممثلي مصالح الشرطة نظير النتائج المحققة في مكافحة الجريمة والوقاية منها والمساهمة الكبيرة في مرافقة المواطن خلال جائحة كورونا، كما تم تكريم عدد من موظفي الشرطة المحالين على التقاعد.

و تم بالمناسبة تكريم السيد نايت عبد العزيز حميمي، رئيس الجمعية الوطنية لمتقاعدي الأمن الوطني، نظير ما تقوم به تلك الجمعية من عمل جبار في سبيل دعم أجيال المستقبل من موظفي الأمن الوطني ومدهم بالخبرة في أداء الواجب وخدمة المواطن والسهر على أمنه وسلامة الممتلكات، حيث أشاد السيد المدير لعام للأمن الوطني بجهود ودور متقاعدي الأمن الوطني في المساهمة لتعزيز الأمن ومواصلة الرسالة النبيلة لجهاز الشرطة.

وفي ختام مراسم إحياء مناسبة يوم الشرطة العربية الموافق للـ18 ديسمبر من كل سنة، قام الوفد الوزاري بزيارة إلى أروقة المتحف المركزي للشرطة، الشهيد بن علي دغين- العقيد لطفي- المتواجد بالمدرسة العليا للشرطة –علي تونسي- أين قدمت لأعضاء الوفد وضيوف المديرية العامة للأمن الوطني شروح حول تاريخ التعاون الشرطي العربي المشترك ومراحل تطوره منذ ما يقارب خمسة عقود من الزمن وكذا الاطلاع على الدور المتميز والإسهام الفعال للشرطة الجزائرية في إثرائه وترقية أفاقه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.