تاريخ النشر: 21 ديسمبر 2020

المصدر:
الاتحاد الافريقي يسعى الى تثبيت وقف اطلاق النار في ليبيا
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

– أكد مفوض السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي، السيد اسماعيل شرقي، ان المنظمة الإفريقية تحاول اليوم تثبيت وقف إطلاق النار في ليبيا من أجل وضع حد لنشاط الجماعات الارهابية التي تهدد امن واستقرار دول المنطقة.

وخلال استضافته في حصة “حوار” التي تبثها قناة فرانس 24، قال السيد شرقي ان “الهم الكبير الذي يشغل اليوم الاتحاد الافريقي هو تثبيت وقف إطلاق النار في ليبيا لوضع حد لنشاط الجماعات الارهابية التي بات ضرورة ملحة للامن واستقرار المنطقة”.

وأشار السيد شرقي انه “لا بد من اغتنام الفرصة اليوم في ظل وجود رغبة لدى كل الاطراف الليبية التي اكدت من جهتها على ضرورة وقف التدخل الأجنبي و طرد المقاتلين الاجانب في البلد وعودتهم إلى ديارهم والذين قدر عددهم بنحو 21 الف مقاتل”.

أما عن دور الاتحاد الافريقي لتسوية الازمة الليبية قال شرقي انه “يعمل اليوم التنسيق مع الامم المتحدة لتسوية الأزمة الليبية لا سيما بعد مخرجات برلين”، مشيرا الى انه تم منذ اسبوعين عقد اجتماع دوري ضم كل المشاركين في مؤتمر برلين الذي انعقد في أبريل الماضي، لبحث الاوضاع الامنية والسياسية في البلد.
هذا، كما يترأس مجلس السلم والامن حسب السيد شرقي، اجتماعات اللجنة الخاصة بالشؤون العسكرية مع كل من بريطانيا و الامم المتحدة والاتحاد الأوروبي، مضيفا أن المجلس “يعمل على المشاركة بإرسال مراقبين سيما سياسيين وعسكريين ضمن بعثة الامم المتحدة من أجل تثبيت هذا اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا”.

ولفت المسؤول الأفريقي الى انه منذ سنوات ما فتئ مجلس السلم والامن للاتحاد الأفريقي “يحذر من خطورة انتشار ظاهرة الإرهاب في الساحل الافريقي التي لا تخص فقط دولة مالي إنما أيضا ليبيا والصومال وموزمبيق”، مضيفا أن المجلس كان يطالب مرارا بأن يكون نفس التحرك الدولي والأممي في مكافحة الإرهاب في العراق من اجل التسريع لإيقاف عمل هؤلاء الارهابيين في المنطقة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة