تاريخ النشر: 04 يناير 2021

المصدر:
الوزير الأول يتحادث هاتفيا مع نظيره التونسي
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أجرى رئيس الحكومة التونسبي هشام مشيشي مساء اليوم الاثنين 04 جانفي 2021 اتصالا هاتفيا الوزير الأول عبد العزيز جراد.

وتطرقت المكالمة إلى علاقات التعاون المثمرة والمتميزة التي تربط البلدين، والتي تستند إلى روابط الأخوة وحسن الجوار، والرغبة المتواصلة في إرساء شراكة استراتيجية ومتضامنة قوامها المصلحة المشتركة.

وأكد الجانبان على ضرورة مزيد العمل على ترسيخ سنة التشاور بين قيادتي البلدين، من خلال تواتر الزيارات واللقاءات بين مسؤولي البلدين على جميع المستويات، وشدّدا على أن الفضاء المغاربي يجب أن يكون فضاء تعاون وسلام.

كما استعرض الوزيران أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الذي يشمل المجالات الأمنية والعسكرية والقنصلية إلى جانب التباحث حول ضرورة تطوير التعاون في المجال الاقتصادي وإقرار امتيازات تفاضلية للسلع التونسية والجزائرية المنتجة على مستوى الولايات الحدودية في إطار التشجيع على الاستثمار في الشريط الحدودي المشترك، ومزيد تنمية المناطق الحدودية.

وتناولت المحادثة سبل تنسيق المواقف الثنائية حول القضايا الإقليمية المشتركة، والإسراع بتنظيم الدورة 22 للجنة الكبرى المشتركة التونسية الجزائرية.

ووجّه الوزير الأول الجزائري عبد العزيز جراد بهذه المناسبة دعوة لرئيس الحكومة هشام مشيشي لزيارة الجزائر في أقرب الآجال.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟