تاريخ النشر: 04 يناير 2021

المصدر:
منتخب كرة اليد قد يضيع تربص البحرين بسبب غياب رحلات جوية
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

لا يزال الغموض يكتنف التربص التحضيري الذي يفترض أن يجريه المنتخب الوطني لكرة اليد (أكابر ذكور), بالبحرين في الفترة الممتدة من 6 إلى 11 يناير الجاري, تحسبا لمونديال مصر (من 13 إلى 31 يناير الجاري), بسبب مشكل برنامج الرحلات الجوية.

و أوضح المدير الفني الوطني عبد الكريم بشكور في تصريح لواج : “لغاية هذه الساعة, التنقل إلى البحرين يبقى غير مؤكد بسبب مشاكل تتعلق بمخطط الرحلات (…) حيث لم نتمكن بعد من إيجاد الرحلة التي تناسبنا أكثر, لقد توفرت لدينا رحلة عبر باريس و دبي , لكن هذا الخيار سرعان ما تمّ التخلي عنه من قبل المدرب الوطني الذي رفض تعريض التشكيلة الوطنية لعناء السفر الطويل”.

و كان المنتخب الوطني لكرة اليد, قد أجرى تربصا تحضيريا -ما قبل تنفسيا- شهر ديسمبر المنصرم ببولونيا, تخللته مقابلتين ودّيتين أمام منتخب بولونيا أسفرت الأولى بفوز ب(26- 23) و الثانية بهزيمة ب(24-26). بعد هذه المحطة واصل رفاق مسعود بركوس تحضيراتهم تحسبا للموعد العالمي بالمشاركة في دورة دولية ببولونيا دائما أسفرت عن خسارة المنتخب الوطني أمام روسيا ب(30-24) ثم بولونيا ب(24-21) .

وفي حالة التنقل إلى البحرين, سيواجه المنتخب الوطني نظيره البحريني في مواجهتين (يومي 8 و 10 يناير بالمنامة), ستكونان بمثابة الوديتين الأخيرتين في برنامج المنتخب قبل خوض غمار المنافسة العالمية .

وبخصوص تحضيرات النخبة الوطنية لمونديال مصر, قال المدير الفني الوطني:” لقد وجدنا صعوبات كبيرة في تجسيد مخطط تحضيراتنا تحسبا للموعد العالمي, الذي تزامن مع تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″ و التداعيات التي انجرت عنه (…) نحن في اتصال مع الاتحادية البحرينية , ويتعين علينا تأكيد سفرنا من عدمه في أسرع وقت ممكن , خاصة وأنّ المنتخب البحريني يوجد هو الآخر في الفترة الاخيرة من التحضيرات .

و أضاف ذات المتحدث :” في حالة إلغاء تربص البحرين , سنقوم بتعديل برنامج التحضيرات وفق هذه المستجدات و لكن الرؤية لم تتضح لحدّ الساعة”.

و يوجد المنتخب الجزائري في بطولة العالم-2021 بمصر ضمن المجموعة السادسة رفقة المغرب و البرتغال و ايسلندا. وتستهل العناصر الوطنية المنافسة ضد المغرب (14 يناير), قبل مواجهة إيسلندا (16 يناير) ثم البرتغال (18 يناير).

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟