تاريخ النشر: 06 يناير 2021

المصدر:
الصحة العالمية تشعر بخيبة أمل لتأجيل الصين دخول خبرائها
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، إنه “يشعر بخيبة أمل” إزاء عدم قيام مسؤولي الصين بإتمام تصاريح الوصول الخاصة بفريق من الخبراء إلى البلد الآسيوي لفحص أصل فيروس كورونا، فيما تجاوزت إصابات كورونا العالمية 85.9 مليون والوفيات مليون و860,249.
وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في انتقاد نادر لبكين، إن أعضاء الفريق العلمي الدولي بدأوا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية المغادرة من بلدانهم الأصلية إلى الصين ضمن ترتيب بين منظمة الصحة العالمية والحكومة الصينية.
وأضاف في مؤتمر صحفي بجنيف قائلا: “علمنا اليوم أن المسؤولين الصينيين لم ينتهوا بعد من التصاريح اللازمة لوصول الفريق إلى الصين”.
وتابع “أشعر بخيبة أمل كبيرة إزاء هذه الأنباء، بالنظر إلى أن عضوين قد بدآ رحلتهما بالفعل، وأن آخرين لم يتمكنوا من السفر في اللحظة الأخيرة، لكنهم كانوا على اتصال بكبار المسؤولين الصينيين”.
وأردف تيدروس قائلا إنه “أوضح” أن المهمة من أولويات منظمته التابعة للأمم المتحدة، وأنه تلقى “تأكيدات بأن الصين تعجل وتيرة الإجراءات لنشر الخبراء في أقرب وقت ممكن.. نحن حريصون على بدء المهمة في أسرع وقت ممكن”.
ومن المتوقع أن يزور الخبراء، وهم من جميع أنحاء العالم، مدينة ووهان التي يشتبه في أنها المكان الذي ظهر فيه فيروس كورونا لأول مرة منذ أكثر من عام.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور مايكل رايان، رئيس قسم الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، إنه كان من المتوقع أن يبدأ انتشار الخبراء الثلاثاء، لكن لم يتم منح الموافقات المطلوبة بعد، بما فيها تصاريح التأشيرات.
وتعرضت منظمة الصحة العالمية لانتقاد لاذع من الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومسؤولين أميركيين آخرين بشأن زعم بإذعانها لبكين، والثناء المفرط من جانبها على تعامل الصين مع التفشي الأولي لفيروس كورونا الذي اجتاح العالم منذ ذلك الحين.
وقال رايان إن تيدروس “اتخذ إجراءات فورية” وتحدث إلى مسؤولين صينيين بارزين لم يحددهم، و”أوضح لهم تماما الطبيعة الضرورية المطلقة لهذا الأمر”.
وأضاف “نأمل أن تكون هذه مجرد مسألة لوجستية وبيروقراطية يمكن حلها بسرعة كبيرة”.
كان مدير منظمة الصحة العالمية التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ، حينما بدأ الوباء في الظهور مطلع العام الماضي.
يأتي ذلك فيما أظهر إحصاء لـ”رويترز” أن أكثر من 85.9 ‬مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و860,249 وفاة.
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة