هدا أبرز ما دار بين بوقادوم و الرئيس الجنوب إفريقي

مروان كروم
2021-01-12T19:51:52+01:00
الأخبار
مروان كروم12 يناير 2021139 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
هدا أبرز ما دار بين بوقادوم و الرئيس الجنوب إفريقي

– استقبل وزير الخارجية السيد صبري بوقادوم اليوم في بريتوريا من طرف رئيس جنوب أفريقيا السيد سيريل رامافوسا.

. استغل بوقادوم هذا الحضور لينقل لمضيفه التحيات الحارة والأخوية لأخيه رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ، ويعبر له عن التزامه الراسخ بتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين. التزامها ببث روح جديدة في التعاون الثنائي.

من جانبه هنأ السيد سيريل رامافوسا نفسه على نوعية أواصر التضامن التاريخية والاستثنائية والصداقة والتعاضد التي طالما ميزت العلاقات بين الشعبين الشقيقين. وأعرب بشكل خاص عن استعداده للعمل مع شقيقه السيد عبد المجيد تبون من أجل تنمية التعاون الثنائي في أبعاده السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية ، بهدف الاستغلال الأمثل للفرص التي يتيحها

علاوة على ذلك ، كان هذا عالج الطرفان القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ، ولا سيما تلك المتعلقة بالأمن والتنمية في أفريقيا ، و التشاور على جميع المستويات و – تقارب وجهات نظر ومواقف البلدين في المحافل الإقليمية والدولية.

وفي هذا الصدد ، أعرب الوزير بوقادوم عن رغبته في الإشادة بقيادة جنوب أفريقيا المستنيرة على رأس الاتحاد الأفريقي ، وجهودها الدؤوبة لتعزيز مبادرات السلام والتنمية على المستوى القاري ، على الرغم من القيود الرئيسية التي يفرضها الوباء. وهنأ جنوب إفريقيا على مساهمتها القيمة خلال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي ، في خدمة السلام والاستقرار والقضايا العادلة في إفريقيا وفي العالم.
وفي الختام ، وجه الرئيس رامافوسا إلى الوزير أن ينقل إلى رئيس الجمهورية وشقيقه السيد عبد المجيد تبون أطيب تحياته وتمنياته الشخصية للصحة والعافية والمزيد من التقدم والازدهار في الجزائر بلد وشعب

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.