وفد برلماني إيطالي بالجزائر لبحث وقف ظاهرة الحرقة

نور
2021-04-10T13:01:12+01:00
الأخبار
نور10 أبريل 2021107 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
وفد برلماني إيطالي بالجزائر لبحث وقف ظاهرة الحرقة

أعلن سياسي إيطالي عن مهمة للجنة فضاء شنغن والشرطة الأوروبية “يوروبول” ببرلمان بلاده ستحل قريبا بالجزائر لبحث وقف الهجرة غير النظامية وتحسين اتفاقية الهجرة الثنائية بين البلدين.وأفاد بيان للنائب بالبرلمان الإيطالي أوجينيو زوفيلي، عن حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف عن جزيرة سردينيا، أنه تم الاستماع الخميس لسفير إيطاليا بالجزائر، جيوفاني بولييزي، في إطار لجنة مراقبة اتفاق فضاء شنغن، والإشراف على أنشطة الشرطة الأوروبية “يوروبول” ومراقبة الهجرة، موضحا أن الهدف الأساسي من اللقاء كان كيفية وقف تدفق المهاجرين غير النظاميين من الجزائر إلى سواحل جزيرة سردينيا بشكل نهائي.ووفق السياسي الإيطالي فإن اللقاء تضمن أيضا الحديث عن “تحيين اتفاقية مكافحة الهجرة السرية الموقعة بين الجزائر وإيطاليا” (تم توقيعها قبل سنوات)، موضحا أن الحكومة الإيطالية بصدد العمل فعليا على تحيين هذه الاتفاقية الثنائية مع الجزائر، دون تقديم تفاصيل إضافية.ولفت النائب أوجينيو زوفيلي، إلى أن اللجنة التي يرأسها في البرلمان الإيطالي وهي تمثل الغرفتين أي مجلس النواب والشيوخ، ستقدم مساهمتها الملموسة من خلال تنظيم مهمة لبعثة برلمانية مؤسساتية ستحظى بالأولوية وستتوجه إلى الجزائر قريبا، وستجري خلال تواجدها في الجزائر المزيد من المباحثات حول تدفقات الهجرة غير النظامية (الحرقة) إلى إيطاليا، موضحا أنه سيتم التطرق للموضوع مع برلمانيين جزائريين والممثليات الدبلوماسية الإيطالية بالجزائر.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.