تبسة : نحو فرض حجر لمدّة أسبوعين من السّاعة الخامسة مساء إلى غاية السّاعة الرّابعة صباحا

مروان كروم
2021-07-24T18:27:04+01:00
الأخبارعاجل
مروان كروم24 يوليو 2021282 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
تبسة : نحو فرض حجر لمدّة أسبوعين من السّاعة الخامسة مساء إلى غاية السّاعة الرّابعة صباحا
  • خلص اجتماع للجنة الامنية الموسعة لولاية تبسة لقرار اقتراح فرض حجر على الولاية لمدة 15 يوما من الساعة 17:00 مساءا الى 04:00 صباحا حسب بيان لولاية تبسة جاء فيه:
  • خلص اجتماع اللّجنة الأمنيّة الموسّع المنعقد صباح اليوم السّبت الرّابع والعشرين من الجاري بقاعة الاجتماعات بمقرّ الولاية ، برئاسة والي ولاية تبسّة السيّد ” محمّد البركة داحاج ” ، إلى إقرار جملة من التّدابير الاحترازيّة الإضافيّة الرّامية إلى محاصرة انتشار الجائحة وكسر المنحى التّصاعدي في عدد الإصابات المسجّلة بإقليم ولاية تبسّة ، منها على وجه الخصوص /
    إقتراح فرض الحجر الجزئي على ولاية تبسّة لمدّة أسبوعين من السّاعة الخامسة مساء إلى غاية السّاعة الرّابعة من صباح اليوم الموالي ، تحديد المسؤوليّات والصّرامة في تنفيذ القرارات المتّخذة خلال الاجتماعات السّابقة للّجنة الأمنيّة بالتّنسيق مع الشّركاء المعنيّين بمكافحة الجائحة ، إنشاء خليّة أزمة لمتابعة سير عمليّة النّقل والتّموين والتّخزين لمادّة الأوكسجين ، إلزاميّة عمليّة التّطعيم لموظّفي وعمّال الإدارات والمؤسّسات والمرافق العموميّة ، الغلق الفوري وتعليق نشاط وسائل النّقل الجماعي ، المساجد ، المحلاّت التّجاريّة الكبرى ، التي لم يراع فيها التّطبيق الصّارم للبروتوكول الصّحي ، التّجنيد التّامّ وحشد الموارد وتوجيه الجهود ، ووضع كافة الآليّات اللاّزمة استعدادا لمواجهة الأسوأ.
    تأتي هذه التّدابير الإضافيّة في ظلّ توسّع رقعة انتشار الجائحة ، والتّزايد المخيف في عدد الإصابات المؤكّدة ، وفي عدد الوفيّات المسجّلة ” 150 حالة إصابة وخمس وفيّات يوميا ” ، ومن المرتقب أن تتوسّع الإجراءات لاحقا إلى الغلق الشّامل ، أمام سلبيّة المواطن وتراخيه في الامتثال للبروتوكول الصّحي ، وضربه عرض الحائط بتدابير الوقاية ، وعدم تحلّيه بالوعي الكافي في التّعامل الوقائي مع الوضع القائم.
    السّيد والي الولاية وضمن تدخّله ، جدّد التّأكيد بخطورة الوضعيّة الوبائيّة بإقليم ولاية تبسّة ، ودعا مرة أخرى المواطنين إلى ضرورة التحلّي التّامّ باليقظة ، والتقيّد الصّارم بالإجراءات الوقائيّة ، والالتزام المتواصل والمسؤول بمراحل البروتوكول الصّحي ، قصد الحدّ من انتشار الوباء خلال المرحلة الحالية التي تعرف ارتفاعا كبير في عدد الإصابات والوفيّات على حدٍّ سواء ، أمرا الشّركاء في مكافحة الوباء بتحمّل مسؤوليّاتهم كاملة تجاه ما يجري، والنّزول إلى الميدان ومتابعة مدى تنفيذ القرارات المتّخذة في هذا الشّأن ، وفرض عقوبات صارمة ضدّ المخالفين والمستهترين ، مشيرا أنّ إجراءات أكثر صرامة سيتمّ الذّهاب إليها ما لم يتم المثول للتّدابير المتّخذة وتنفيذ ما تمّ إقراره.
    وعبّر السّيد والي الولاية عن استيائه من أداء بعض القطاعات ذات العلاقة بمكافحة الجائحة ، داعيهم إلى مضاعفة وتنسيق الجهود ، واتّخاذ ما يمكن اتّخاذه حفاظا على الصّحة العموميّة .
    مدير الصّحّة والسّكان السّيد ” السّعيد بلعيد ” ولدى حديثه عن مستجدّات الوضعيّة الوبائيّة المرتبطة بفيروس ” كورونا المستجدّ ” ، رسم صورة قاتمة عن الوضع الصّحي بإقليم الولاية ، مرجّحا الوصول إلى وضعيّة كارثيّة ، ما لم يتم التّطبيق الصّارم لتدابير الوقاية المتّخذة في هذا الشّأن بالتّنسيق مع كافّة الشّركاء في مكافحة الجائحة ، كاشفا في الأثناء أنّ المخزون الاستراتيجي من مادّة الأوكسجين إلى نفاذ ، نتيجة ندرة هذه المادّة الحيويّة ، وتذبذب مسجّل في برنامج التّموين ، داعيا بالمناسبة إلى ضرورة إطلاق حملات تضامنيّة ودعوة المؤسّسات الاقتصاديّة ورجال المال والأعمال من أهل الخير، بغية توفير” مكثّفات الأوكسجين ” ، التي تمكّن من التّكفّل بمرضى كوفيد في منازلهم ، ممّا سيساهم في توفير أسرّة الإنعاش بمصلحة كوفيد بالمستشفيات التي تعرف تشبّعا ، مضيفا أنّ ولاية تبسّة تسجّل معدّل يومي يصل إلى ” 150 حالة إصابة مؤكّدة و 05 وفيّات ” ، ممّا سبب اكتظاظا في المستشفيات ، ونقصا فادحا في مادّة الأوكسجين ، وإنهاكا للأطقم الطبيّة وشبه الطبيّة العاملة في مكافحة الوباء ، موصيا بالامتثال للبروتوكول الصّحي ، والإقبال على تلقّي التّطعيم ، مفيدا في هذا المنحى أنّ ” 50 ” ألف مواطنا تلقّوا الجرعة الأولى من اللّقاح ، و ” 13 ” ألف مواطنا تلقّوا جرعتيّ اللّقاح ، والعمليّة متواصلة .
    الاجتماع ، حضره إلى جانب السّيد نائب رئيس المجلس الشّعبي الولائي والسّيد مدير الإدارة المحليّة بالولاية ، السّلطات الأمنيّة والعسكريّة ، رؤساء الدّوائر، أعضاء الجهاز التّنفيذي وأعضاء اللّجنة العلميّة لمتابعة ” كوفيد – 19 “.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.