تنصيب لجنة قطاعية مكلفة بتسيير سوق التشغيل في ولايات الجنوب

مروان .ك
2021-09-14T23:01:05+01:00
الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد
مروان .ك14 سبتمبر 202174 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
تنصيب لجنة قطاعية مكلفة بتسيير سوق التشغيل في ولايات الجنوب

تم اليوم الثلاثاء بمقر وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي تنصيب لجنة قطاعية مكلفة بتسيير سوق التشغيل في ولايات الجنوب, حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

وأوضح ذات المصدر أن الأمين العام للوزارة أشرف نيابة عن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي, عبد الرحمان لحفاية, على مراسم تنصيب هذه اللجنة, وذلك بحضور ممثلين عن بعض الدوائر الوزارية, على غرار وزارات الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, التكوين والتعليم المهنيين, الطاقة والمناجم, الصناعة, السياحة والصناعة التقليدية, الفلاحة والتنمية الريفية وكذا الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة الى جانب ممثل عن المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

وبهذه المناسبة, ألقى الأمين العام كلمة نيابة عن الوزير أوضح فيها أن هذا اللقاء “يندرج في إطار المساعي الحثيثة للدولة قصد إيجاد حلول نهائية لملف التشغيل بولايات الجنوب, بالتشاور بين مختلف القطاعات المعنية بالملف للخروج برؤية موحدة لرفع كل العراقيل المسجلة بحسب كل قطاع”.

وأشار البيان الى أن “الوزير الأول كلف وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي بالإشراف على تنصيب اللجنة القطاعية المشتركة التي تهدف إلى التباحث ودراسة إشكالية التشغيل بالولايات العشرين (20) لجنوب البلاد بغية الخروج بحلول عملية تستجيب إلى تطلعات الشباب طالبي العمل”.

وفي سياق متصل, أضاف ذات المصدر أنه “تمت مناقشة عدة حلول تتعلق أساسا بتسريع وتيرة معالجة ملف التشغيل, لاسيما تبسيط الإجراءات وعصرنتها, إلى جانب التأهيل وتوافق التكوين مع احتياجات سوق العمل وضمان متابعة دقيقة لهذا الملف عن طريق تنصيب لجنة قطاعية تعمل على إيجاد حلول من شأنها معالجة التشغيل في ولايات الجنوب”.

وذكرت الوزارة أن الدولة تركز جهودها لتنظيم وتأطير سوق الشغل في ولايات الجنوب قصد ضمان حوكمة أكثر وشفافية في تسييره, من خلال الرقمنة وتظافر جهود كل القطاعات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.