بن زيان يشرف على توقيع إتفاقية تعاون بين مدارس القطب الجامعي للقليعة و مركز البحث في الإقتصاد التطبيقي للتنمية

مسعود زراڨنية
2021-10-10T16:08:39+01:00
الأخبار
مسعود زراڨنية10 أكتوبر 202136 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
بن زيان يشرف على توقيع إتفاقية تعاون بين مدارس القطب الجامعي للقليعة و مركز البحث في الإقتصاد التطبيقي للتنمية

أشرف وزير التعليم العالي و البحث العلمي عبد الباقي بن زيان اليوم الأحد على توقيع أول إتفاقية تعاون بين المدارس العليا الموجودة بالقطب الجامعي للقليعة (تيبازة) و مركز البحث في الإقتصاد التطبيقي للتنمية من أجل مساعدة خريجي الجامعات على الإندماج في سوق العمل.

و تهدف الإتفاقية إلى إستحداث وحدة بحث لمساعدة الشباب من حاملي الشهادات الجامعية على الإندماج في سوق العمل و متابعة تطور مسارهم المهني و مرافقتهم, حسب ما جاء في نصها.

وسيعمل مركز البحث في الإقتصاد التطبيقي للتنمية على إستحداث قاعدة بيانات تضمن توفير معطيات و برامج و فرص العمل المتاحة في سوق الشغل.

وأبرمت الإتفاقية بمدرسة الدراسات العليا للتجارة بالقليعة (تيبازة) على هامش إشراف الوزير عبد الباقي بن زيان رفقة عدد من أعضاء الحكومة على إنطلاق الموسم الجامعي 2021/ 2022 ، بين مدير مركز البحث في الاقتصاد التطبيقي للتنمية و كذا
مدراء خمسة مدارس عليا به.

ويتعلق الأمر بكل من مدرسة الدراسات العليا للتجارة و المدرسة العليا للتجارة و المدرسة الوطنية العليا للإحصاء و الإقتصاد التطبيقي و المدرسة الوطنية العليا للمناجمنت والمدرسة الوطنية العليا للتسيير و الإقتصاد الرقمي.

وتعد هذه الإتفاقية الأولى من نوعها بين مركز البحث المذكور و مدارس عليا قبل تعميمها على مؤسسات جامعية أخرى، ضمن الإستراتجية الشاملة لقطاع التعليم العالي و التي تكللت بإصدار القانون التوجيهي للبحث العلمي و التطوير التكنولوجي.

وكان وزير القطاع قد أشرف على الإنطلاق الرسمي للدخول الجامعي من القطب الجامعي بالقليعة، أكد بمناسبته أن الجزائر عملت منذ الإستقلال على تخصيص إستثمارات ضخمة لصالح التربية و التكوين ما جعلها قادرة على بناء قدرات وطنية ذات كفاءة عالية و سمحت لها بإنجاز 111 مؤسسة جامعية في حين أن عدد الجامعات لم يتجاوز عند الإستقلال جامعة واحدة و ملحقتين بكل من قسنطينة و وهران.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.