اليميني المتطرف إيريك زمور يترشح لرئاسة فرنسا

نور
2021-11-30T14:39:26+01:00
دولية
نور30 نوفمبر 202192 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
اليميني المتطرف إيريك زمور يترشح لرئاسة فرنسا

أعلن اليميني المتطرف، إريك زمور، الترشح لانتخابات الرئاسة الفرنسية، في تسجيل تضمن تحذيرات من المهاجرين وتعهدات بـ”إنقاذ هيبة” باريس.

وأعلن زمور قراره بخوض الاقتراع المقرر العام 2022، في تسجيل مصور نشر، الثلاثاء، عبر موقع يوتيوب، قال فيه: “لم يعد الوقت (مناسبا) الآن لإصلاح فرنسا، بل لإنقاذها”.

واعتبر أن الكثير من الناخبين “لم يعودوا قادرين على التعرّف على بلادهم”.

وزمور (63 عاماً)، هو صحفي وكاتب سياسي سابق يطلق عليه البعض اسم “ترامب فرنسا”، في إشارة إلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

دشّن معركته الانتخابية بشكل غير مباشر في سبتمبر الماضي عندما أطلق جولة لتوقيع كتابه الأخير شملت سائر أنحاء البلاد، ورأى فيها كثيرون شبه حملة انتخابية تمهيدية لجس مدى قدرته على المنافسة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ومنذ ذلك الحين، لم تنفك شعبيته تتزايد لدرجة أثارت قلق مارين لوبان، مرشحة حزب “التجمّع الوطني” اليميني المتطرف التي كانت تعتبر حتى وقت قريب من بين المرشحين اللذين سيجتازان الدور الأول للاقتراع.

لكن الصعود الصاروخي الذي شهدته شعبية زمور مؤخرا استقطب الأضواء والاهتمام، وغير تكهنات المحللين، في مقاربة تشي بأن سيناريوهات انتخابات الرئاسة المقبلة بفرنسا ستكون مفتوحة على جميع الاحتمالات.

ووفق استطلاع للرأي نُشر الأحد، سيحصل زمور في الدورة الأولى للاقتراع المقررة في 10 أفريل المقبل على ما بين 14 و15% من الأصوات، خلف مارين لوبان (حوالي 19% من نوايا التصويت)، في حين سيحل في المرتبة الأولى الرئيس إيمانويل ماكرون بنسبة 25% من نوايا التصويت.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.