بوغالي: الجزائر تدعو إلى إدانة السياسات الهادفة لتمكين الكيان الصهيوني من السيطرة على المنطقة بـ “التطبيع أو التواطؤ”

مسعود زراڨنية
2021-12-10T18:39:12+01:00
الأخبار
مسعود زراڨنية10 ديسمبر 202157 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
بوغالي: الجزائر تدعو إلى إدانة السياسات الهادفة لتمكين الكيان الصهيوني من السيطرة على المنطقة بـ “التطبيع أو التواطؤ”

دعت الجزائر على لسان رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد ابراهيم بوغالي، اليوم الجمعة، بإسطنبول (تركيا)، الشعوب الإسلامية إلى مزيد من التضامن مع الشعب الفلسطيني، وإدانة السياسات الهادفة لتمكين الكيان الصهيوني من السيطرة والاستحواذ على المنطقة بالتطبيع أو التواطؤ.حسب ما أورده موقع التلفزيون الجزائري.

و حسب نفس المصدر، قال السيد بوغالي، في كلمة له أمام المؤتمر ال16 لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي: “تدعو الجزائر الشعوب الإسلامية لمزيد من التضامن مع الشعب الفلسطيني، مع العمل على صون حقوقهم ومكتسباتهم وتراثهم وهويتهم وإدانة السياسات الهادفة لتمكين الكيان الصهيوني من السيطرة والاستحواذ على المنطقة بالتطبيع أو التواطؤ”.

وأردف رئيس المجلس الشعبي الوطني قائلا “: نحن مع نصرة الشعب الفلسطيني في نضاله المقدس من أجل التحرر والكرامة ومن أجل بناء دولته المستقلة والسيدة وعاصمتها القدس الشريف، كما كانت عبر تاريخها المجيد, منارة للحضارة والحرية والفكر والتعايش السلمي والبناء الإنساني”.
شدد في ذات السياق بأن الجزائر”ستبقى داعمة لدولة فلسطين ولشعبنا الفلسطيني الأبي وداعية للمصالحة الفلسطينية الوطنية للرفع من المناعة الوطنية للفلسطينيين، ومن مستوى تجندهم وتأهبهم وتعبئتهم من أجل قضيتهم وسيادتهم”.

كما أكد بأن “الضمير الإنساني” يستدعي منا جميعا “العمل في الأطر البرلمانية، الجهوية والدولية، من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه التاريخية وتطلعه لإقامة دولته السيدة في أقرب الآجال، لأنها قضية حق مسلوب يكفله التاريخ والقانون الدولي”.

وفي هذا الشأن جدد السيد بوغالي التأكيد على بقاء الجزائر “فاعلة في كل الأطر والمبادرات الساعية لحل النزاعات بالطرق السلمية وفي الرفع من مستوى التضامن ومن مجالات التنسيق بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي تحقيقا لعلاقات أكثر ثراء وتكاملا بين دولنا خدمة لشعوبنا وضمانا لمصير مشترك يميزه الرقي والرخاء”.
وفي سياق متصل ذكر بأن “جزائر اليوم تحت قيادة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد أكملت بناء مؤسساتها الديمقراطية, استجابةً لمطالب الشعب في حراكه المبارك، وهي لا تزال وفيةً لمواقفها الثابتة, متشبثة بمبادئها”، مبرزا في هذا الشأن بأن “فلسطين تشكل بعدا روحيا ووجدانيا لكل الجزائريين، كما أنها قضية مقدسة للجزائر حكومة شعبا، فالجزائر– يضيف السيد بوغالي– مع فلسطين ظالمة أو مظلومة، في كل الحالات والأزمنة”.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.