‏إصابة 18 شخصا فى اشتباكات بين الشرطة الفرنسية وطالبى اللجوء بمدينة كاليه

نور
2021-12-31T14:54:19+01:00
دولية
نور31 ديسمبر 202110 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
‏إصابة 18 شخصا فى اشتباكات بين الشرطة الفرنسية وطالبى اللجوء بمدينة كاليه

وقعت اشتباكات بين الشرطة وعشرات طالبي اللجوء بعد تفكيك مخيم لهم بمدينة كاليه شمالي فرنسا، ما أسفر عن 18 جريحا.

وقالت الإدارة المحلية في منطقة باه دو كاليه إن “مواجهات وقعت بين الشرطة ومئات المهاجرين الذين تصرفوا بعدوانية كبيرة ورفضوا مغادرة مخيم للجوء أزالته الشرطة، حيث أصيب 15 شرطيا وضابطا”.

وقالت عضو في شبكة “هيومن راتيس اوبزرفرز” لوكالة “فرانس برس” إن “ثلاثة منفيين على الأقل جرحوا ونقلوا إلى المستشفى”.

وأشارت إلى أن خلال عمليات الإخلاء المتكررة “عادة ما يسمح للأشخاص بالمغادرة ومعهم مقتنياتهم لكن هذا الصباح أمرت الشرطة عمال النظافة بمصادرة كل شيء”.

وأوضحت مواجهة وقعت”بين المنفيين الذين ألقوا الحجارة على الشرطة التي لجأت إلى استخدام الغاز المسيل للدموع”.

ولا يزال مئات المهاجرين على ساحل شمال فرنسا بينهم العديد من العائلات آملين بالعبور إلى إنكلترا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.