وزيرة الثقافة تشرف على الإفتتاح الرسمي لفعاليات مهرجان “إيمدغاسن” السينمائي الدولي

ب جموعي
2022-05-11T15:37:27+01:00
الأخبارثقافة وفن
ب جموعي11 مايو 202277 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
وزيرة الثقافة تشرف على الإفتتاح الرسمي لفعاليات مهرجان “إيمدغاسن” السينمائي الدولي

أشرفت سهرة أمس الثلاثاء وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي وتحت رعاية الوزير الأول ووالي ولاية باتنة وبإشادة من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، على الإفتتاح الرسمي لفعاليات الدورة الثانية لمهرجان “إيمدغاسن” السينمائي الدولي بالمسرح الجهوي لولاية باتنة، بحضور مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالثقافة والسمعي البصري، والي ولاية باتنة، أعضاء البرلمان بغرفتيه، رئيس المجلس الشعبي الولائي، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باتنة، محافظ المهرجان، ثلة من الفنانين، محبي الفن السابع والأسرة الإعلامية من داخل وخارج الوطن.

وفي كلمة ألقتها بالمناسبة أشادت وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي بتنظيم مثل هذه الفعاليات خاصة ذات البعد الدولي التي تساهم في الترويج للموروث الثقافي والسياحي للجزائر وتشجع على إعادة بعث روح جديدة للصناعة السينمائية في بلادنا، وهو ما يؤكد كذلك على تعزيز الدور الذي تلعبه السينما في بعث الحياة الثقافية من خلال مرافقة المبادرات الهادفة والبناءة التي من شأنها ترقية الإبداع والحوار نظرا لما يحتله هذا الفن من أولوية ومكانة مرموقة لدى الشباب المبدع الحامل لمشعل الرقي والتقدم، خاصة وأننا أحيينا منذ أيام فقط اليوم الوطني للذاكرة كما نتأهب لإحياء ستينية استرجاع السيادة الوطنية، وعلى أرض مسقية بدماء الشهداء الأبرار وفي ولاية تاريخية وأثرية سجلت حضورها ثقافيا من خلال مهرجانها الدولي بالموقع الأثري “تيمقاد” ليضاف إليها هذا المهرجان السنيمائي الذي يحمل اسم أقدم ضريح ملكي أثري محفوظ في شمال إفريقيا “ايمدغاسن” ليعكس بالصورة والصوت تلك العلاقة المتجاورة بين الثقافة، التاريخ والتراث.وفي نهاية كلمتها أعلنت وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي عن انطلاق دراسة الخبرة لإعادة تأهيل معلم ضريح “إيمدغاسن” التاريخي أواخر شهر ماي بالتعاون مع صندوق التراث العالمي وبالتنسيق مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر، كما تم الشروع رسميا في إجراءات رفع التجميد عن عملية صيانة وإعادة تأهيل وتجهير المسرح الجهوي لولاية باتنة، وهذا بعدما تم الحصول على الموافقة المبدئية من المصالح المختصة في هذا الشأن.

وعرف نهاية حفل الإفتتاح الرسمي للمهرجان تكريم وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي نظير الدعم الذي قدمته لإنجاح هذا الحدث العالمي الذي سيتواصل إلى غاية 14 ماي الجاري وسيعرف مشاركة 29 فيلما روائيا قصيرا من 24 بلدا وسيحضر فعالياته العديد من الممثلين والمخرجين من الجزائر وخارجها، كما ستشهد أيضا طبعة 2022 تنظيم أربع ورشات سينمائية لفائدة الشباب والطلبة والمهتمين بالعمل السينمائي سيقدمها مخرجون وممثلون من الجزائر وتونس تتعلق بالإخراج والتمثيل وسينما التحريك وكذا الصورة، كما سيعرف تنظيم جولات سياحية لبعض المناطق الأثرية والسياحية بولاية باتنة بهدف التعريف بها، على غرار المدينة الأثرية “تيمقاد” وشرفات “الغوفي”، بالإضافة إلى الضريح النوميدي “إيمدغاسن” الذي يحمل المهرجان إسمه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.