تاريخ النشر: 28 يونيو 2020

الغنوشي يخالف قيس سعيد..
موضوع يهمك
قضية دواء بوناطيرو تعود من جديد
قضية دواء بوناطيرو تعود من جديد
آخر الأخبار

خالف رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي تصريحات الرئيس التونسي قيس سعيّد حول الملف الليبي وهذا ما يوحي بتوتر العلاقة بين الرجلين، فالرئيس الذي أدلى مؤخراً بتصريحات أثناء زيارته لفرنسا، والتي قال فيها إن شرعية السلطة في طرابلس مؤقّتة ولا يمكن أن تستمر لاقت مخالفة واضحة من رئيس برلمانه.

وقال الغنوشي في تصريحات لوسائل إعلام تونسية، إن “حكومة الوفاق هي الشرعية الوحيدة في ليبيا”، وإنه “لا وجود لشرعية دائمة”، وهو ما يشير بحسب سياسيين إلى استمرار الخلاف بين الرجلين.

وكان الرئيس التونسي صرح خلال زيارته لباريس بأن السلطة القائمة في طرابلس تقوم على شرعية دولية ولكن هذه الشرعية مؤقتة و”لا يمكن أن تستمر ويجب أن تحل محلها شرعية جديدة”، على حد قوله.

وأوضح سعيّد، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاثنين الماضي من باريس، أن شرعية حكومة الوفاق لا تعني أن تستمر في الحكم أبداً، وأنه يجب إنتاج سلطة شرعية جديدة في ليبيا نابعة من إرادة الشعب، مشدداً على أن تونس ترفض بشكل قاطع أي مخطط يهدد أمن ووحدة التراب الليبي.

وهذا ما جعل قياديي في حزب العدالة والبناء الإخواني يتهمون الرئيس التونسي بإفتقاد الحد الأدنى من المعرفة بالأزمة السياسية في ليبيا وتركيبة شعبها.

الغنوشي وقيس سعيد أثناء أداء اليمين الدستورية

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟