رئيس مجلس القيادة الرئاسي للجمهورية اليمينة يؤكد مشاركته في القمة العربية

م .ك
2022-10-06T15:11:24+01:00
الأخبارالعالم العربيرئاسةعاجل
م .ك6 أكتوبر 2022134 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
رئيس مجلس القيادة الرئاسي للجمهورية اليمينة يؤكد مشاركته في القمة العربية

استقبل اليوم الخميس وزير الاتصال, السيد محمد بوسليماني, بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, من طرف رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن, السيد رشاد محمد العليمي, حيث سلمه رسالة الدعوة التي وجهها إليه الرئيس تبون للمشاركة في القمة العربية التي ستحتضنها الجزائر مطلع نوفمبر القادم, حسب ما أفاد بيان للوزارة.

وجاء في البيان:”بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, استقبل اليوم الخميس وزير الاتصال السيد محمد بوسليماني, من طرف رئيس مجلس القيادة الرئاسي في الجمهورية اليمنية الشقيقة, السيد رشاد محمد العليمي, حيث سلمه رسالة الدعوة التي وجهها إليه رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, للمشاركة في أشغال الدورة العادية (31) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة التي ستحتضنها الجزائر يومي الفاتح والثاني نوفمبر المقبل”.

وبهذه المناسبة,نقل الوزير, تحيات رئيس الجمهورية “إلى أخيه رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني وتمنياته بكل الخير والأمان والرقي لليمن الشقيق وأمله في مساهمة فاعلة للجمهورية اليمنية في إنجاح هذا الاستحقاق العربي الهام الذي يهدف إلى لم الشمل و تعزيز أواصر الأخوة بين الدول العربية, بما يستجيب لتطلعات الشعوب العربية إلى المزيد من الاستقرار والرقي”, حسب نفس المصدر.

من جهته, أكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني أنه “يتشرف بمشاركته شخصيا في القمة العربية المقبلة التي ستنعقد ببلد الشهداء في سياق عربي ودولي يعرف رهانات وتحديات متعددة الأبعاد, مبلغا بدوره أصدق تحياته الأخوية إلى السيد رئيس الجمهورية ومشيدا في ذات السياق بما أحرزته الجزائر من تقدم و انجازات في شتى المجالات”, يضيف البيان.

وكان اللقاء فرصة للإشادة بعمق علاقات الأخوة والتعاون التي تجمع الجزائر واليمن, وروح التضامن و التآزر التي تميزها, فضلا عن الإرادة المشتركة لتعزيزها وترقيتها, حسب ذات البيان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.