تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائر-زمبابوي

نور
2022-11-10T14:23:06+01:00
الأخبار
نور10 نوفمبر 202245 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائر-زمبابوي

أشرف رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية بالمجلس الشعبي الوطني، سليم مراح، اليوم الخميس، بمقر المجلس على تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائر-زمبابوي.

وحضر مراسم التنصيب قنصل جمهورية زمبابوي أيان خشيبة، والوزير المستشار أوسكار مليلو، وكذا  فاروق بومعزة نائب مدير إفريقيا الغربية والوسطى بوزارة الشؤون الخارجية والجالية المقيمة بالخارج.

بالمناسبة، أكد مراح علاقات الصداقة التي تجمع البلدين وما يميزها من تضامن وتعاون حول المسائل الثنائية الدولية والجهوية ذات الاهتمام المشترك، وأوضح أن الديبلوماسية البرلمانية مدعوة للمبادرة بإسهامات عملية لترقية العلاقات الثنائية التاريخية إلى مستوى طموحات شعبي البلدين.

وأشار مراح في سياق حديثه، إلى ما اتفق عليه عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، ورئيس جمهورية زمبابوي، منانجاجوا، على هامش الدورة الثالثة والثلاثين لمؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي بشأن مواصلة المشاورات الرامية إلى تعزيز التعاون الثنائي ودراسة المقترحات ذات الصلة، ولاسيما في سياق اللجنة المشتركة.

من جهته، ذكر القنصل بالعلاقات التاريخية التي تجمع البلدين، وأعرب عن أمله في أن تسهم هذه المجموعة البرلمانية في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيزها.

وبالمناسبة ذكر القنصل بموقف البلدين المشترك إزاء قضية الصحراء الغربية بصفتها آخر مستعمرة إفريقية، وحث على ضرورة المرافعة عن القضايا العادلة في المحافل الدولية والإقليمية.

بدوره، أكد ممثل وزارة الشؤون الخارجية أن هذه المجموعة ستكون رافدا إضافيا لتطوير علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، ودعا إلى تظافر الجهود للارتقاء بعلاقات التعاون في مختلف المجالات.

ونوه ممثل وزارة الشؤون الخارجية بمواقف الجزائر وزمبابوي الموحدة حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، لاسيما ما يتعلق منها بالسلم والأمن والاستقرار في إفريقيا ومحاربة الإرهاب والتطرف العنيف، وذلك ضمن الأطر التي يضمنها الاتحاد الإفريقي.

من جهته، نوه خليفة بن سليمان، الذي عادت إليه رئاسة هذه المجموعة، بمستوى العلاقات الثنائية التي تعززت خلال دورات لجنة التعاون المشتركة بهراري. وعبر عن ارتياحه لتطابق الرؤى حول المسائل ذات الاهتمام المشترك، 

وأضاف بن سليمان أن هذه المجموعة البرلمانية للصداقة ستشكل بالتأكيد مكسبا يضاف إلى رصيد العلاقات للبلدين وإطارا مفضلا لطرح الأفكار والاقتراحات الكفيلة بتوسيع تبادل الآراء خاصة في المجالين الاقتصادي والثقافي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.