مولوجي تستعرض أوجه التعاون القائمة في مجال الثقافة والفنون مع السفير الكوبي

نور
2023-01-05T14:00:21+01:00
ثقافة وفن
نور5 يناير 202370 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
مولوجي تستعرض أوجه التعاون القائمة في مجال الثقافة والفنون مع السفير الكوبي

إستقبلت صبيحة اليوم وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صُورية مُولوجي بمقر الوزارة، سعادة سفير كوبا بالجزائر السيد “أرماندو فارقارا بوينو”.

وجرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وبحث أوجه التعاون القائمة في مجال الثقافة والفنون، وتبادل وجهات النظر بشأن سبل تعزيزها، مُشددين على أهمية تطوير العلاقات في جميع المجالات لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين والذي يجمعهما فواصل مشتركة من الثقافة، الحضارة، والنضال.

ففي مجال الإنتاج السينمائي، وفي إطار مسعى الوزارة لإنشاء “المعهد العالي للسينما” وهو الأول من نوعه في الجزائر، والذي يهدف إلى إعداد وتأهيل الإطارات الفنية الدارسة للعلوم والفنون السينمائية، وتأهيل المتخرجين منه علميًا وعمليًا للعمل في مجال الصناعة السينماتوغرافية في مختلف التخصصات العلمية والفنية التي توفرها، إقترحت السيدة الوزيرة على سعادة السفير الإستفادة من التجربة الكوبية في مجال الإنتاج السينمائي وذلك عبر إستضافة الجزائر لمختصين كوبيين في المجال لتنظيم ورشات ودورات تكوينية من معاهد كوبية، علاوةً على إنشاء لجنة مشتركة خاصة بالإنتاج السينمائي، يتم على ضوء مخرجات عملها تسطير خارجة طريق لإنتاج بعض الأعمال السينمائية المشتركة مع التركيز على الجودة والنوعية.

أما في مجال المسرح، فإقترحت الدكتورة “صورية مولوجي” إقامة توأمة بين البلدين لإقامة نشاطات وتظاهرات مسرحية مشتركة، كما وجهت له دعوة بالمناسبة لمشاركة بلده في مهرجان المسرح الدولي المزمع تنظيمه شهر مارس المقبل بولاية بجاية. هذا ودرس الطرفان أيضًا سبل تبادل الخبرات في مجال ترميم المعالم الأثرية والتاريخية.

من جهته، قدم سعادة السفير الكوبي إلى السيدة الوزيرة الدكتورة “صُورية موُلوجي”، رسالة من وزير الثقافة الكوبي تتضمن دعوة رسمية لحضور مؤتمر دولي سينظم في الفترة الممتدة مابين 24 إلى 28 الجاري تحت رعاية منظمة “اليونيسكو” وهيئات عالمية أخرى، بمناسبة إحياء الذكرى 170 لميلاد الشاعر الكوبي “خوسي مارتي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.