تاريخ النشر: 29 أغسطس 2020

المصدر:
المناورات الأخيرة للبحرية الجزائرية محل إهتمام الإعلام الروسي.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

تناولت وسائل الاعلام الروسية الشهيرة، المناورات التي اطلقها القوات البحرية التابعة للجيش الوطني الشعبي بالمرسى الكبير بولاية وهران، والتي اشرف عليها الفريق سعيد شنقريحة الأسبع الماضي.

أين نفذت القوات البحرية عمليات إطلاق قتالية لصواريخ من طراز “أوران-إي” مضادة للسفن على هدف فوق سطح البحر، وذلك انطلاقا من سفينة الصواريخ “صلاح ريس”.

وأشارت مجلة “سبوتنيك” الروسية إلى أنه تم بناء ثلاث سفن من المشروع 1234 إي إم “أوفود” للجزائر في 1980-1982. وفي 2006-2012 تم تحديث الطرادات في روسيا.

وقدمت “سبوتنيك” شروحات حول صاروخ كروز المضاد للسفن التابع لمجمع 3كي24إي “أوران”، الذي قالت انه يحتوي على رأس حربي يبلغ 145 كيلوغرامًا بتصميم تجزئة شديد الانفجار، مؤكدة أن الضربة المباشرة كافية لتدمير سفينة يصل وزنها إلى 5000 طن.

كما كشفت المجلة عن ميزة أخرى لصاروخ “أوران” الذي تم اطلاقه من قبل البحرية الجزائرية، وهي مقاومته للتشويش الإلكتروني ونظام التوجيه الذكي الذي يسمح له بضرب “ما وراء الأفق”، مشيرة إلى أنه عند الاقتراب من الهدف، ينزل الصاروخ قدر الإمكان ويحلق فوق الماء، مما يجعل من الصعب اعتراضه.

https://m.youtube.com/watch?v=bu0fCYAEFWU#menu

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة