تاريخ النشر: 04 أكتوبر 2020

المصدر:
بعد 23 عاماً على وفاتها.. منجمة بلغارية تنبأت بكورونا و مرض ترامب تعود إلى الواجهة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

رغم رحيلها عن عالمنا منذ 23 عاماً، إلا أن العرافة البلغارية الضريرة فانغيليا بانديفا غوشتيروفا التي اشتهرت بلقب «بابا فانغا» عادت مرة أخرى إلى الواجهة نتيجة تنبؤاتها التي مازالت تتحقق

‏وأخيراً كشف المترجم الخاص بفانغا خلال مقابلة تلفزيونية بثت على إحدى القنوات الأجنبية، أنها ذكرت قبل وفاتها بفترة قصيرة بعض التنبؤات للعام 2020، وكانت جميعها سيئة وتنذر بكوارث كبيرة ستصيب البشرية.
وأشار إلى أنها توقعت تفشي فيروس خطير في بداية 2020، سيؤدي إلى الإصابة بمرض‏ خطير سينتشر في العالم بأكمله، وستدخل جميع مؤسساته في تحدٍّ كبير وخسائر لا تحصى، لافتاً إلى أنها أكدت أن المرض لن يكون له علاج، كما تنبأت بأن العالم سينتهي بعد 3 آلاف عام.
وذكر أنها تنبأت بأن رئيس الولايات المتحدة سيقع فريسة لمرض غامض في 2020 قد ينتهي به وهو مصاب بالصمم‏ أو بورم في المخ، فضلاً عن تعرض الرئيس الروسي لمحاولة اغتيال من داخل «الكرملين»، كما توقعت أن يشهد العام نفسه سقوط شهاب على روسيا.
تاريخ كبير من التنبؤات والتوقعات تمتلكه المنجمة فانغا، وكان من أهمها تنبؤها في 1988 بغرق غواصة روسية، وهو ما تحقق بعد 12 عاماً،عندما غرقت الغواصة‏الروسية «كي-141 كورسك» بالقرب من القطب الشمالي في أغسطس 2000، وتنبأت من قبل بتفكك الاتحاد السوفييتي، وكذلك كارثة تسونامي في عام 2004.
وتنبأت أيضاً بتعرض الولايات المتحدة لهجوم من طائرتين عندما استضافها برنامج تلفزيوني وقالت وملامحها يغلب عليها الخوف والحزن «رعب.. رعب..‏ سيَسقط الأخوان الأمريكيان بعد تعرضهما لهجوم من طائرين فولاذيين، وستعوي الذئاب في الأحراش وتتدفق دماء الأبرياء»، لتأتي أحداث 11 سبتمبر وتتحقق توقعاتها التي أذهلت العالم.
وأشار إلى أنها توقعت تفشي فيروس خطير في بداية 2020، سيؤدي إلى الإصابة بمرض خطير سينتشر في العالم بأكمله ‏ وستدخل جميع مؤسساته في تحدٍّ كبير وخسائر لا تحصى، لافتاً إلى أنها أكدت أن المرض لن يكون له علاج، كما تنبأت بأن العالم سينتهي بعد 3 آلاف عام.
وذكر أنها تنبأت بأن رئيس الولايات المتحدة سيقع فريسة لمرض غامض في 2020 قد ينتهي به وهو مصاب بالصمم أو بورم في المخ، فضلاً عن تعرض‏ الرئيس الروسي لمحاولة اغتيال من داخل «الكرملين»، كما توقعت أن يشهد العام نفسه سقوط شهاب على روسيا.
توقعاتها لنفسها

اعتقد الملايين أنها تمتلك قدرات خارقة، حيث تنبأت بتاريخ وفاتها، وبالفعل توفيت في التاريخ نفسه الذي توقعته وهو الـ11 من أوت 1996.

بدأت حكاية فانغا مع العرافة، بحسب ما ذكرته، عندما ابتلعتها عاصفة هوجاء رفعتها في الهواء وألقت بها في حقل قريب، ثم عُثر عليها بعد بحث حثيث، وكانت عيناها قد غطتهما الرمال ولم تتمكن من فتحهما لشدة الألم، وكان هذا سبباً في فقدانها البصر تدريجياً.

كانت قبلة الكثير من الباحثين عن أبنائهم من الجنود المشاركين في الحرب العالمية الثانية، فقد كانت تزودهم بمعلومات حول ما إذا كانوا على قيد الحياة أم لقوا حتفهم.
ومن أبرز الشخصيات التي زارت فانغا للتنبؤ لها بالمستقبل، قيصر مملكة بلغاريا بوريس الثالث

توقعات لم تتحقق :

وهناك بعض التوقعات التي لم تتحقق لبابا فانغا، فعلى سبيل المثال، كانت قد توقعت بأن أوروبا ستختفي تماماً من الوجود في 2016، كما توقعت بأن تكون المباراة النهائية في بطولة كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت عام 1994 في الولايات المتحدة بين منتخبين يبدأ اسماهما‏ باللغة الإنجليزية بالحرف (B) وهو ما لم يتحقق إلا مع منتخب واحد فقط هو البرازيل، أما الطرف الآخر في المباراة فكان منتخب إيطاليا.

أما عن تنبؤاتها المستقبلية فكان منها أنه سيتم التوصل إلى طرق تتيح إمكانية السفر عبر الزمن في 2288، وأن نهاية العالم ستكون عام 5079

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟