تاريخ النشر: 20 أكتوبر 2020

المصدر:
القرض الشعبي الجزائري يطلق منتوجا جديدا موجها للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

 أعلن الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري، محمد دحماني اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة عن الاطلاق الرسمي لمنتوج جديد موجه للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة.

ويوجه هذا المنتوج الذي يتكون من عرضين “ساهل نشاطي” و”ساهل ماهل” للشركات المصغرة والشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف تمويل عملياتهم الجارية، حسب شروحات السيد دحماني على هامش تدشين وكالة جديدة للقرض الشعبي الجزائري بعين البنيان (الجزائر العاصمة).

وأضاف أن “هذا المنتوج سيسمح للشركات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على قروض لتمويل نشاطاتها وكذا عمليات اقتناء محلاتها”، مشيرا أن البنك يحصي من بين زبائنه أزيد من 190.000 مؤسسة مصغرة وشركات صغيرة ومتوسطة.

كما أعلن السيد دحماني عن الاطلاق الوشيك لمنتجات الصيرفة الاسلامية على مستوى وكالات البنك ليكون بذلك ثاني بنك عمومي بعد البنك الوطني الجزائري يقترح هذه المنتجات.

وقال في هذا الاطار “لقد تحصلنا على اعتماد المجلس الاسلامي الأعلى وكذا اعتماد بنك الجزائر وبذلك فإن اطلاق الصيرفة الاسلامية على مستوى بنكنا هو وشيك”.

وأضاف أن القرض الشعبي الجزائري سيكون أول مصرف جزائري يدمج خدمة “بدون لمس” على بطاقات فيزا الدولية.

وبهذه الخاصية (على بطاقات فيزا الدولية) سيتمكن المسافرين الجزائريين من القيام بثلاث عمليات شراء يوميا بقيمة اجمالية أقصاها 36 أورو، و18 عملية في الشهر بقيمة اجمالية قدرها 180 أورو.

هذا وسيتم نقل هذه الخاصية مستقبلا على الهواتف النقالة ليتمكن حينها زبائن البنك من القيام بعمليات عن بعد (تحويل، طلب دفتر الصكوك والقيام بعمليات على الصكوك) وهذا دون التنقل إلى الوكالات، يضيف السيد دحماني.

وبخصوص النشاطات النقدية، ذكر السيد دحماني بانخراط القرض الشعبي الجزائري في برنامج شامل لتنصيب 5000 نهائي دفع إلكتروني لتضاف ل5000 نهائي سبق تنصيبها.

وأكد أن البنك سيعمل على تعزيز دينامية التطوير والرقمنة التي اطلقت من خلال استكمال المشاريع الكبرى، على غرار وضع مشروع تطوير النظام المعلوماتي للبنك واطلاق خدمات الدفع عن بعد وكذا خدمات الموبيل بانك.

من جهة أخرى، أعلن السيد دحماني عن تدشين القرض الشعبي الجزائري لوكالة على مستوى جامع الجزائر، مشيرا أن البنك الذي يديره سيعمل دوما على تعزيز قدراته من خلال فتح وكالات جديدة على مستوى كامل التراب الوطني بهدف المساهمة بشكل فعال في تحسين الاندماج المالي.

وتحصي شبكة القرض الشعبي الجزائري 151 وكالة وتعتزم الوصول ل160 وكالة مع نهاية السنة الجارية.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة