تاريخ النشر: 17 نوفمبر 2020

المصدر:
الاحتلال المغربي يداهم منازل المناضلين الصحراويين.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أفاد، حقوقيون من مؤسسة “نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان إلى تعرض، منازل مناضلين ونشطاء صحراويين بمدينة العيون المحتلة إلى المداهمة من قبل عناصر من جيش الاحتلال المغربي.
وجاء في بيان للمؤسسة الانسانية مفاده” تعرض منزلي عائلتي المناضلين الصحراويين، محمد هدي والشريف بخيل العاملين بالمؤسسة ذاتها إلى مداهمة وهجوم أمس الاثنين من طرف عناصر مسلحة تابعة لقوات الإحتلال المغربي بالعيون المحتلة.

وأكدت المؤسسة أنّها “تراسل جميع المنظمات الدولية الصديقة والهيئات الإعلامية ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومنظمة الأمم المتحدة لحماية أعضائها والمناضلين والمواطنين الصحراويين بالأرض المحتلة جراء ما طالهم من تنكيل واعتقالات وحملة انتقام شاملة”.

وتتزامن هذه الاعتقالات والمداهمات مع ما ي تشهده منطقة الكركرات من مواجهات مسلحة بين جيش الاحتلال المغربي وقوات جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

وفجر يوم الجمعة الملاضي، أطلق المغرب عملية عسكرية في المنطقة العازلة “الكركرات” وفتح ثلاث ثغرات جديدة غير شرعية غير مبال باتفاق وقف إطلاق النار الموقع سنة 1991 بين المغرب وجبهة البوليساريو تحت إشراف الأمم المتحدة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟