تاريخ النشر: 17 نوفمبر 2020

المصدر:
هجوم على شركة طيران إماراتية بسبب إعلان عن رحلاتها للكيان الصهيوني: سرقة التراث الفلسطيني
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

في إطار إعلانها عن بدء رحلات من الإمارات إلى تل أبيب، بعد خطوة اتفاق التطبيع، نشرت شركة “الاتحاد” فيديو ترويجياً لرحلاتها التي تبدأ في مارس من العام المقبل، تضمّن مغالطات تاريخيّة ومساهمة في طمس القضيّة والتراث الفلسطينيين. وتحدث الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية في مجموعة الاتحاد للطيران، محمد عبد الله البلوكي، عن إطلاق أولى رحلاتها التي تربط بين العاصمة الإماراتية أبوظبي وعاصمة الكيان الصهيوني تل أبيب، في خطوة وصفها بالتاريخية، ما ترافق مع المقطع الترويجي. وتضمّن الإعلان الهيكل الصهيوني المزعوم بجانب مجموعة من أشهر الأطباق العربية والفلسطينية المنسوبة زورا للاحتلال، في غرقٍ في رواية الاحتلال نفسه الذي بعدما سرق الأرض سرق ثقافة شعبها ونسبها لنفسه، وهو ما أثار حالة من الرفض والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تحذفه الشركة من حسابها. إلا أنّ الحذف لم يغيّر في الغضب، بل اعتبر المغردون أنّ حذف الفيديو لا يغيّر شيئاً في الإساءة والمساهمة في السرقة التي قامت بها الشركة ،

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟