ردًا على الانتقادات التي طالت رئيسه،الافالان: “واهم من يحلم بالوقيعة بين الحزب والشعب”.

مسعود زراڨنية
2020-12-18T16:17:14+01:00
الأخبارالأخبار المحلية
مسعود زراڨنية18 ديسمبر 2020147 مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
ردًا على الانتقادات التي طالت رئيسه،الافالان: “واهم من يحلم بالوقيعة بين الحزب والشعب”.

أكد بيان للافلان، اليوم الجمعة، والذي كان مرفوقا بصورة “مفبركة” تحوي تصريحا لأبو الفضل بعجي قال فيه “فضل فرنسا على الجزائر وشعبها لا ينكره إلا جاحد”، بأن هذه الجهات انغمست في سلوك يعكس المستوى الأخلاقي والسياسي “المنحط” لكثير من المتدثرين برداء الفضيلة والشرف.

و حسب نفس البيان اتهم حزب جبهة التحرير الوطني، أحزابا وسياسيين بمحاولة اسقاطه عن طريق نشر أخبار كاذبة ومغلوطة مفادها تصريحات تخدم فرنسا على حساب الجزائر بعد استقبال أمين عام الحزب العتيد سفير فرنسا لدى الجزائر الأسبوع الماضي.

وأشار نفس المصدر إلى أن الراغب في تحطيم حزب جبهة التحرير الوطني ما هو إلا شخص حالم يظن أنه سينال من الحزب بترويج الإشاعات والأكاذيب وواهم من يحلم بالوقيعة بين الحزب والشعب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.