سواكري تشرف على مؤتمر لتكوين في معاهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية ومتطلّبات سوق العمل

مروان كروم
2020-12-31T15:37:18+01:00
الأخبار
مروان كروم31 ديسمبر 2020195 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
سواكري تشرف على مؤتمر لتكوين في معاهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية ومتطلّبات سوق العمل

أشرفت يوم الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 _كاتبة_الدولة_المكلفة برياضيي النخبة ، على فعاليات الافتتاح الرسمي لمؤتمر بتقنية التواصل عن بعد zoom والذي نظّمته جامعة محمد بوضياف بالمسيلة، تحت شعار : “التكوين في معاهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية ومتطلّبات سوق العمل” وذلك بالتعاون مع مؤسسة “تكنو برف”.
المؤتمر شهد مشاركة أكثر من 300 باحث يمثّلون (30) ثلاثون جامعة جزائرية و (10) عشرة جامعات من دول عربية وأجنبية، وكان أكثر من 1500 مشاهد في متابعة هذا المؤتمر، عبر منصّات التواصل الاجتماعي، ومن أبرز ما أفضى إليه هذا المؤتمر من توصيات :
-ضرورة إبرام اتفاقية بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ومختلف الوزارات لتكريس المهن الرياضية كمناصب مالية،
-ضرورة فتح مناصب شغل على مستوى رياض الأطفال لأساتذة التربية والرياضة، لتنمية الجانب الحسّي الحركي للأطفال لتحضيرهم وتنشئتهم لممارسة الرياضة المدرسية.
-ضرورة فتح مناصب شغل على مستوى المدارس لابتدائية الحكومية والخاصة.
-العمل على إبرام اتفاقيات عمل وشراكة بين المؤسسات التربوية ومديريات الشباب والرياضة.

إلزامية تحيين برامج التكوين بما يتماشى ومتطلّبات سوق العمل على مستوى المعاهد وإشراك مخابر البحث المتخصصة
– ربط علاقات شراكة مع جامعات ومخابر عالمية في إطار التعاون العلمي
– فتح تخصصات مهنية جديدة على مستوى معاهد علوم وتقنيات النشاط البدني الرياضي تعتمد على التكنولوجيات الحديثة.
-إمكانية فتح مراكز بحث متخصصة في علوم الرياضة واعتماد خلية البحث العلمي على مستوى كلّ القطاعات الرياضية لتطوير المنظومة الرياضية.
-العمل على إنشاء جمعيات ونوادي رياضية بمختلف تخصصاتها على مستوى المعاهد والجامعات لتطوير الرياضة الجامعية.
-تبنّي مشروع الأكاديميات العالمية من الاتحاديات الرياضية وذلك بمواصفات ومعايير تتناسب مع البيئة العربية لتسهيل تجسيدها.
___________
#كاتبة_الدولة_المكلفة_برياضة_النخبة،
#سليمة_سواكري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.