تاريخ النشر: 09 يناير 2021

المصدر:
وزير التعليم العالي : الدخول الجامعي جرى في ظروف مقبولة رغم الصعوبات
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان يوم السبت بوهران أن الدخول الجامعي للموسم الحالي (2020-2021) قد جرى في ظروف “مقبولة” على الرغم من الصعوبات التي ميزت التحضيرات, خاصة في ظل الظرف الصحي الذي تعيشه البلاد جراء جائحة كوفيد-19, على غرار مختلف بلدان العالم.

وذكر الوزير في تصريح للصحافة على هامش زيارة قادته لبعض المؤسسات التابعة لقطاعه بولاية وهران أن “الدخول الجامعي لهذه السنة قد جرى في ظروف مقبولة على الرغم من صعوبة الظرف وتداعيات الأزمة الصحية”, مضيفا “لقد أتممنا سنة جامعية وبدأنا أخرى في وقت جد قصير”.

واعترف المسؤول بوجود نقائص شابت الدخول الجامعي في عدد من المؤسسات الجامعية من ضمن 109 مؤسسة على المستوى الوطني, و هو شيء الذي نعمل على تداركه غير أننا نستطيع القول أن الدراسة بدأت فعليا في أغلب المؤسسات بالنمطين الحضوري وكذا عن بعد”.

وثمن في هذا الصدد، “المجهودات الجبارة” التي تم بذلها من طرف القائمين على القطاع وكذا مسؤولي المؤسسات الجامعية وأساتذتها وموظفيها من أجل اعتماد هذين النمطين خلال هذا الموسم الجامعي.

ولدى تطرقه لمطلب التوظيف المباشر الذي يرفعه حاملو شهادة الدكتوراه, اعتبره السيد بن زيان “بالشرعي”, وقال في هذا الصدد “أننا في الجامعة نكون إطارات سامية ذوو مستوى علمي عالي ولا نكون أساتذة جامعات بالضرورة”.

وذكر في هذا الصدد أن موضوع التوظيف يدرس حاليا في إطار عمل قطاعي مشترك خاصة مع قطاع الوظيف العمومي لإيجاد إطار قانوني لضمان قدر أكبر من التوظيف لفائدة هذه الفئة مع العمل على فتح أفاق توظيفية أخرى لهم في قطاعات أخرى, مؤكدا أن هناك “اقتراحات سيتم طرحها على حاملي هذه الشهادة العليا”.

وخلال زيارته لوهران دشن الوزير المكتبة المركزية لجامعة وهران 1 “أحمد بن بلة” وطاف بمعرض للنوادي العلمية للجامعة إضافة إلى مركز التعليم المكثف للغات بذات المؤسسة الجامعية, كما أشرف بالمدرسة الوطنية المتعددة التقنيات بوهران على افتتاح أرضية تكنولوجية في “وصف المواد ووحدة للحساب المكثف” لفائدة الطلبة والأساتذة.

وبمعهد التربية البدنية والرياضية بجامعة محمد بوضياف بوهران تم افتتاح قاعة رياضية جديدة خاصة برياضة الجمباز فيما دشنت كذلك ملحقة جديدة لمركز البحث في الأنتروبولوجيا الاجتماعية والثقافية.

كما أشرف الوزير على تدشين مقرين جديدين لكلية الآداب والفنون ومعهد الترجمة التابعين لجامعة وهران1 “أحمد بن بلة” وجامعة بلقايد وزار القرية الأولمبية بنفس المنطقة التي تتواجد بها إقامات جامعية بسعة 8.000 سرير.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة