الأمن الوطني: توقيف 18 شخصا بالعاصمة

عمار
2021-02-28T18:29:38+01:00
الأخبار
عمار28 فبراير 202170 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
الأمن الوطني: توقيف 18 شخصا بالعاصمة

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر، مؤخرا، من توقيف 18 شخصا مشتبه فيهم في قضايا تتعلق بالإتجار غير الشرعي بالمخدرات والمؤثرات العقلية والسرقة وحمل أسلحة بيضاء محظورة، حسب ما أفاد به، اليوم الأحد، بيان لذات المصالح.

وفي هذا الإطار، أسفرت تدخلات مصالح أمن ولاية الجزائر عن توقيف (15) شخصا محل تبليغ بكل من أمن المقاطعة الإدارية سيدي امحمد، زرالدة، الدار البيضاء، حسين داي، بئر مراد رايس، باب الواد، إلى جانب استرجاع مبلغ مالي قدره (39000) دج وكذا استرجاع (3) هواتف نقالة وحاسوب محمول وتلفاز.

كما أسفرت هذه التدخلات التي جاءت عقب استغلال تبليغات المواطنين التي بلغت خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 24 فبراير الجاري(26187) مكالمة هاتفية عبر الخط الأخضر 1548 وكذا خط النجدة 17، عن استرجاع سيارة مسروقة وحجز (3) أسلحة

بيضاء من الحجم الكبير، سكين واحد و (5) أقراص من المؤثرات العقلية وكذا كمية من مخدرات القنب الهندي و(306) علبة من المشروبات الكحولية. بعد استكمال جميع الإجراءات القانونية المعمول بها، تم تقديم المشتبه فيهم أمام الجهة القضائية المختصة اقليميا.

وفي سياق ذي صلة –يضيف نفس المصدر– تمكنت فرقة الشرطة القضائية لأمن المقاطعة الإدارية بئر توتة من معالجة قضية حيازة المؤثرات العقلية لغرض الإتجار غير الشرعي، حيث تم توقيف (3) أشخاص مع حجز (406) قرص مؤثر عقلي.

وفيما يتعلق بتطبيق التدابير الوقائية من انتشار فيروس كوفيد-19،تمكنت ذات المصالح خلال الفترة الممتدة من 15 إلى غاية 22 فبراير الجاري من اتخاذ عدة إجراءات إدارية قانونية، حيث تم تسجيل 2675 عملية مراقبة للمحلات التجارية إلى جانب القيام ب2350 عملية مراقبة من طرف مصالح الشرطة واللجان الولائية المختلطة.

وفي ذات الصدد –يوضح البيان– تم تسجيل 304 مخالفة، أسفرت عن توجيه 298 إعذار و06 إجراءات غلق فوري للمحلات التجارية.

وبالمناسبة تجدد مصالح أمن ولاية الجزائر دعوتها للمواطنين إلى المساهمة أكثر في العملية الأمنية، وتضع تحت تصرفهم الخط الأخضر 1548 وخط النجدة 17 إضافة إلى خط 104، تطبيق “ألو شرطة” وكذا صفحة الفايسبوك لأمن ولاية الجزائر للتبليغ عن كل ما من شأنه المساس بسلامتهم وسلامة ممتلكاتهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.