الصحة العالمية: خطر الوفاة بسبب كورونا يزداد بنسبة 50% لدى المدخنين

نور
2021-05-30T15:24:44+01:00
صحة
نور30 مايو 2021124 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الصحة العالمية: خطر الوفاة بسبب كورونا يزداد بنسبة 50% لدى المدخنين

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن المدخنين يواجهون خطراً أكبر من غيرهم بنسبة تتراوح بين 40 و50% للإصابة بمرض وخيم والوفاة بسبب ‏فيروس كوفيد-19.‏ وقال الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة: “المدخنون فريسة سهلة للوفاة بكورونا ويواجهون خطراً أكبر من غيرهم بنسبة ‏تصل إلى 50% للإصابة بمرض خطير بسبب الوباء، ولذلك فإن الإقلاع عن التدخين هو أفضل ما ‏يمكن أن يقوموا به لتقليل خطر التعرض الى الازمة الصحية العالمية، والحد من خطر الإصابة بالسرطان والأمراض ‏القلبية وأمراض الجهاز التنفسي.ويعد تعاطي التبغ أهم سبب منفرد للوفيات التي يمكن تفاديها على الصعيد العالمي كما انه يؤدي حالياً إلى إزهاق حياة شخص من كل عشرة بالغين في شتى أنحاء العالم.

ويودي وباء التبغ العالمي بحياة ما يقرب من 6 ملايين شخص سنوياً، منهم أكثر من 000 600 شخص من غير المدخنين الذين يموتون بسبب استنشاق الدخان بشكل غير مباشر. وإن لم نتخذ التدابير اللازمة فسيزهق هذا الوباء أرواح أكثر من 8 ملايين شخص سنوياً حتى عام 2030، وستسجل نسبة 80% من الوفيات التي يمكن الوقاية منها في صفوف الأشخاص الذين يعيشون في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وحث غيبريسوس جميع البلدان على القيام بدورها من خلال الانضمام إلى حملة المنظمة “قرر الإقلاع عن تعاطي التبغ اليوم!” ‏وتهيئة بيئات خالية من التبغ تزود الناس بالمعلومات والدعم والأدوات التي يحتاجون إليها للإقلاع عن التدخين إلى الأبد.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن جوائز اليوم العالمي للامتناع عن التدخين التي حصل عليها وزير الصحة ورعاية الاسرة الهندي هارش فاردهان ومجموعة ابحاث مكافحة التبغ بجامعة باث بالمملكة المتحدة.

وتحتفل منظمة الصحة في 31 ماي من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن التدخين، مع إبراز المخاطر الصحية المرتبطة به والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.