أسميدال سوف تؤمن إمدادات قطاع الفلاحة وخاصة شعبة الحبوب بالاسمدة

مروان .ك
2021-09-27T14:26:00+01:00
الأخبارالإقتصاد
مروان .ك27 سبتمبر 202146 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
أسميدال سوف تؤمن إمدادات قطاع الفلاحة وخاصة شعبة الحبوب بالاسمدة

مراسم الامضاء على اتفاقيتي إطار، الاولى بين الديوان الجزائري المهني للحبوب ومجمع إنتاج وتسويق الاسمدة “أسمدال”، والثانية بين مجمع اللوجستيك”أقرولوغ” وشركة Agro-Alimentaire Activité”3A”.

أشرف كل من وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب و وزير الفلاحة والتنمية الريفية، السيد عبد الحميد حمداني، اليوم الاثنين 27 سبتمبر 2021، بمقر وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، على مراسم الإمضاء على اتفاقيتي إطار، الأولى بين الديوان الجزائري المهني للحبوب (OAIC)، و المجمع الصناعي للأسمدة ومنتجات الصحة النباتية (EPE ASMIDAL / SPA) ، والثانية بين مجمع اللوجستيك “أقرولوغ” و شركة Agro-Alimentaire Activité (3A/SPA) التابعة لمجمع سوناطراك، بحضور إطارات من القطاعين.
وفي كلمة القاها وزير الطاقة والمناجم حول الاتفاقيتين اللتان تندرجان في اطار تنفيذ خارطة الطريق التي وضعت لتحقيق الاهداف التي حددها السيد رئيس الجمهورية لضمان الامن الغذائي للبلاد قال :

يهدف الاتفاق الاول بين الديوان الوطني للحبوب و شركة أسميدال الى تأمين إمدادات قطاع الفلاحة وخاصة شعبة الحبوب بالاسمدة على أساس برنامج متعدد السنوات عام 2024.
و يشكل هذا الاتفاق اليوم، انجاز لأداة انتاج وطنية،و تحكم في اللوجستية و التسويق فضلا عن التعاون المتعدد القطاعات خدمة للفلاحين.

و بناء على هذا الاتفاق، تتعهد شركة ASMIDAL بضمان توريد الأسمدة للسوق الوطنية، بما في ذلك UREE و NPK، بالجودة و الكميات المطلوبة و بأسعار تنافسية.
بالإضافة الى UREE المنتجة محليا، نهدف أيضا الى تغطية جميع احتياجات السوق الوطنية من الأسمدة عن طريق الإنتاج الوطني.
كما ستسمح لنا هذه السياسة بتخفيض الواردات من الاسمدة بشكل كبير وتلبية حاجيات السةق المحلية من الانتاج الوطني اعتبارا من العام القادم.

اما الاتفاق الثاني الموقع بين مجموعة AGROLOG والشركة التابعة لمجمع سوناطراك المكلفة بالنشاطات الفلاحية والغذائية (3A) فانه يهدف الى تطوير اعمال مشتركة وتبادل للخبرة وتثمين الموارد والشبكات من اجل تحسين قدراتها التنافسية في الانتاج والتسويق،مع مراعاة تكامل انشطتها المتعلقة بالفلاحة الحديثة،وذلك باستخدام احدث التقنيات في هذا المجال.خاصة فيما يتعلق بانظمة المعلومات.كما ستسمح هذه الاتفاقية بالتعاون في مجالات كانتاج الاعلاف الحيوانية وتربية المائيات، تجهيز المنتجات الزراعية وتثمينها، ربط دوائر الانتاج بمنصات لوجستية لنشاطات تجارية وتوزيعية..الخ.

سيواصل قطاع الطاقة والمناجم جهوده لضمان وتوفير الطاقة والمنتجات الطاقوية اللازمة للقطاع الفلاحي و الصناعي بهدف المساعدة على بناء اقتصاد حديث وقوي ومستقل وموجه نحو الاستهلاك الوطني و التصدير بهدف زيادة حصة الصادرات خارج المحروقات، هذا كله لضمان الامن الغذائي للبلاد على المدى القريب، المتوسط والبعيد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.