عرقاب يستقبل سفيري مصر وتركيا

مروان .ك
2021-10-06T19:14:02+01:00
الأخبارالإقتصاد
مروان .ك6 أكتوبر 202160 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
عرقاب يستقبل سفيري مصر وتركيا

استقبل وزير الطاقة والمناجم السيد محمد عرقاب اليوم الأربعاء 6 أكتوبر 2021 بمقر دائرته الوزارية، سفيري مصر وتركيا بالجزائر على التوالي السيد أيمن مشرفة والسيدة ماهينور أوزدمير كوكطاش.
تركزت المباحثات بين الوزير وسفير مصر، الذي قام بزيارة وداعية في ختام مهمته بالجزائر، على تعزيز علاقات التعاون في مجال الطاقة والمناجم ، لا سيما في مجال تحويل المحروقات ، ونقل الكهرباء. وتسويق الغاز.
ورحب الطرفان، بهذه المناسبة، بالعلاقات التقليدية والتاريخية القائمة بين البلدين، وأعربا عن رغبتهما في تعزيز توطيدها من خلال دراسة جميع الفرص المتاحة للبلدين في صناعات الكهرباء والغاز، والنفط بهدف الولوج الى السوق الأفريقية.
وأعرب السفير المصري عن ارتياحه الشديد للعلاقات الطيبة بين البلدين، معربا عن اهتمام الشركات المصرية الكبير بتعزيز وجودها في الجزائر.
واستعرض الوزير وسفيرة تركيا حالة علاقات التعاون والشراكة بين البلدين الموصوفة بالممتازة وآفاق تطويرها.
أصر الطرفان على ضرورة تكثيف التعاون بين البلدين في مجال الطاقة والمناجم واستكشاف فرص الأعمال والآفاق المستقبلية للاستثمار في المشاريع الهيكلية في الجزائر، لا سيما في مجالات البحث / التنقيب عن المحروقات وتطوير صناعة البتروكيماويات وكذا انتاج ونقل الكهرباء. وناقش الطرفان أوجه التعاون الأخرى المتعلقة بتبادل الخبرات والتعاون بين البلدين في قطاع المناجم بالجزائر، لا سيما البحث والاستغلال وإنتاج المواد المنجمية.
كما ناقش الطرفان الإعداد لعقد الأعمال المقبلة للجنة المشتركة الحكومية الجزائرية التركية التي ستترأسها وزارة الطاقة والمناجم، حيث سينظم خلاله منتدى للأعمال.
وبهذه المناسبة، نوه الوزير بارتياح بعلاقات التعاون والشراكة الجيدة بين سوناطراك والشركات التركية، داعيا إياها إلى تطوير شراكات متبادلة المنفعة تركز على مشاريع تدمج إتقان تقنيات الإنتاج ونقل المعرفة والخبرة والتكوين. أبلغ وزير الطاقة والمناجم السفير بالمزايا الواردة في القانون الجديد للمحروقات وأعرب عن رغبته في رؤية انشاء شراكات اخرى بين تركيا والجزائر في قطاع المحروقات.
وقالت السفيرة إنها راضية جدا عن علاقات التعاون بين الشركات في البلدين، وأبدت اهتمام الشركات التركية بتعزيز وجودها في الجزائر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.