وزير الإقتصاد الألماني : بوتين يستغل الغاز لإحداث انقسامات في ألمانيا وأوروبا

نجيب ميلودي
2022-07-22T10:44:36+01:00
الأخبار
نجيب ميلودي22 يوليو 2022113 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
وزير الإقتصاد الألماني : بوتين يستغل الغاز لإحداث انقسامات في ألمانيا وأوروبا

حذر وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك من تقييم استئناف إمدادات الغاز الروسي عبر خط “نورد ستريم 1” على أنه علامة على المصداقية.

وقال الوزير في تصريحات صحفية مساء أمس الخميس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستغل توفير الغاز دائما على نحو استراتيجي لإحداث انقسام في ألمانيا وأوروبا.

وأضاف: “يتعين علينا أن نقبل أن بوتين يستخدم مكبح الغاز ضدنا”، مؤكداً ضرورة أن تجد ألمانيا بدائل وأن توفر استهلاك الغاز.

وتم استئناف ضخ إمدادات الغاز الروسي عبر خط “نورد ستريم 1” أمس الخميس بعد خضوعه لأعمال الصيانة السنوية.

وكانت الإمدادات القادمة عبر الخط توقفت تماما خلال فترة الصيانة التي استمرت 10 أيام منذ يوم 11 جويلية الحالي، في ظل مخاوف من قرار روسي بوقف ضخ الغاز بعد انتهاء الصيانة، في الوقت الذي تواجه فيه أوروبا أزمة طاقة حادة بالفعل.

وكانت سعة تدفق الغاز خلال الاستئناف محدودة عند حوالي 40% مثلما كان الحال قبل أعمال الصيانة.

وكان بوتين حذر الثلاثاء الماضي من احتمال تراجع الكميات التي ينقلها خط نورد ستريم1 إلى 33% من طاقته بنهاية الشهر الحالي، إذا لم يتم إعادة توربين رئيسي يستخدم في الخط، والذي كان أرسل إلى كندا للإصلاح. 

ويقول المسؤولون الألمان إن روسيا تستخدم تأخر عودة التوربين ذريعة لتقليل كميات الضخ عبر نورد ستريم.

واعتبر هابيك موضوع التوربين “حجة مُسبّقة” و”لعبة واهية” من جانب روسيا، مشيراً إلى أن شركة “جازبروم” الروسية للطاقة لديها ما يكفي من التوربينات، موضحاً أن التوربين الذي يدور حوله الجدل ليس ضروريا، وأشار إلى أنه حتى قبل صيانة “نورد ستريم 1” كان من الممكن تشغيل الخط بنسبة 100%.

وعارض هابيك بشدة فكرة تشغيل خط أنابيب “نورد ستريم 2” عبر بحر البلطيق.

وكان بوتين أشار أيضاً إلى إمكانية تشغيل هذا الخط الذي اكتمل ولكن لم توافق ألمانيا بعد على تشغيله ويخضع لعقوبات أمريكية.

وأوضح هابيك إن “بدء تشغيل الخط لن يغير شيئا وسيزيد الاعتماد على الغاز الروسي”، موضحاً أنه عندئذ سيكون بوتين قد حقق هدفه المتمثل في كسر العقوبات، وقال: “هذا سيعني رفع العلم الأبيض في ألمانيا وأوروبا. يجب ألا نفعل ذلك بالتأكيد”.

وأكد وزير الاقتصاد التماسك في ألمانيا رغم ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم، وقال: “نحن دولة قوية”، مضيفا أن هناك تفاعل قوي بين المواطنين وقطاع الأعمال والمجتمع المدني والسياسة، وقال: “سيرى بوتين مدى قوتنا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.