تاريخ النشر: 24 يوليو 2020

تعرف على ماوكلي الحقيقي
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

التفاصيل 👇

‏من منّا لا يعرف قصة “ماوكلي” الفتى الذي تربى بين الذئاب، ما لا نعرفه أن هذه القصة مستوحاة من الحقيقة، حيث يوجد في الهند ما يسمى ب”الأطفال الوحشيين”و “دينا سانيشار” كان أحدهم، ففي عام 1872 وجد مجموعة من الصيادين في ولاية “أتر براديش”، الهند، صبي بعمر ال6 يمشي على أربع مع مجموعة ‏مع مجموعة من الذئاب و كأنه واحد منهم، هذا المنظر أثار الرعب و الفضول في نفوس الصيادين، و قرروا إنقاذ هذا الطفل فتتبعوه إلى أحد الأوكار التي دخل لها “دينا” مع الذئاب، قام الصيادين عندها بإشعال النيران لتخرج الذئاب و يقتلونها و بالفعل حدث الأمر و أخذوا الطفل معهم ‏لم يستطع “دينا” التأقلم مع الحياة الجديدة، حيث طل يصدر أصوات مثل الذئب، وسار على أربعة، وأكل لحمًا نيئًا، وشحذ أسنانه عن طريق نخر العظام مثل الحيوان، حاول الناس في دار الأيتام العمل بصبر مع الصبي وبدأ تدريجياً في تناول الطعام بشكل طبيعي لكنه لم يتكلم أبدًا.

‏عاش سانشار حياة قصيرة وتوفي عن عمر 34 سنة. عاش في دار الأيتام طوال حياته، ولم يظهر أي تحسن يذكر. كان قادرًا على الوقوف، والمشي، وارتداء الملابس بشكل صحيح، وبدأ في تناول الطعام من الطبق، ولكنه كان دائمًا يشم الطعام قبل تناول الطعام.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة