تاريخ النشر: 12 أكتوبر 2020

المصدر:
داء السكري و قصة اكتشاف الأنسولين
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

داء السكري من الأمراض المعروفة من قديم الأزمان وكان كابوساً مروعاً .
كان الأطباء وقتها عاجزين عن تقديم المساعدة للمريض إلا بأشياء محدودة للمحافظة على حياته ومنها الحمية الغذائية القاسية. إلا انه في افضل الاحوال قد يعطي ذلك المريض بعض السنين ليعيشها
‏في عام 1889 كان العالمان الألمانيان مينكوفسكي وفون ميرينغ يجريان بعض التجارب لمعرفة وظيفة البنكرياس
حيث قاموا باستئصال بنكرياس احد الكلاب وملاحظته لمعرفة وظيفته الهضمية.
لاحظ العالمان ان الكلب بدأ بالتبول كثيرا و العطش و بدأت عليه اعراض السكري ثم توفي لاحقا !
‏مينكوفسكي وفون ميرينغ وصلا لفكرة ان البنكرياس هو العضو المسؤول عن التحكم بسكر الدم لكن من غير معرفة الطريقة او الهرمون المسؤول
توالت الأبحاث واكتشفت الخلايا المسؤولة عن إفراز الأنسولين ولكن دون جدوى للمريض بحيث لم يتم استخلاص المادة المتحكمة في سكر الدم
‏حدثت المعجزة في عام 1921 عندما قام طبيب العظام بانتينغ و مساعده بست باستخلاص الأنسولين من البنكرياس من احدى كلاب التجارب وكان عباره عن مادة لزجة وبنية اللون .

كثير من المشككين بدوءا بالكلام والاستهزاء وان كيف ان تكون مادة شبيه بالوحل هي المسؤولة عن سكر الدم
‏وليثبت صحة كلامه أزال د.بانتينغ بنكرياس احد الكلاب ثم استخلص المادة التي يعتقد بأنها الانسولين وبدأ بحقنها للكلب
استطاع د.بانتينغ ان يجعل الكلب حياً لمدة 70 يوما ! ولكن مات الكلب بعد ان نفذت كمية الأنسولين
ومع تقدم تجاربه استطاع د .بانتينغ ان يستخلص انسولين اصفى وانقى من البقر
‏في جانفي من عام 1922 كان الصبي تومسون ذو الأربعة عشر عاماً يرقد في مستشفى تورونتو العام لمعاناته من مرض السكري النوع الأول وارتفاع شديد في مستوى سكر الدم وكان وقتها يصارع الموت
‏كان الصبي تومسون اول انسان يُحقن بالإنسولين وكانت النتيجة مذهلة
كان مستوى السكر الدم الخطير في دم الصبي تومسون رجع قريباً من المستوى الطبيعي ونجى من الموت
انتشر الخبر مثل النار في الهشيم وتكلمت الصحافة عن هذا الإنجاز كثيراً
‏قامت شركات الأدوية بتصنيع كميات كبيرة من الإنسولين بعد نجاح التجربة .
‏ساهم د .بانتينغ وفريقه في اكتشاف دواء لداء العصر و الحفاظ على أرواح مئات الملايين من البشر . اذا يعاني اكثر من 400 مليون شخص في وقتنا الحاضر من مرض السكري ومضاعفاته .
نال د.بانتينغ جائزة نوبل للطب عام 1923 نظير انجازه العظيم

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟